عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سابقة: علماء يكتشفون آثار مياه في الغلاف الجوي لكوكب خارج نظامنا الشمسي

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
سابقة: علماء يكتشفون آثار مياه في الغلاف الجوي لكوكب خارج نظامنا الشمسي
حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

سجّل علماء من كلية لندن الجامعية سابقة بعد اكتشاف آثار ماء في الغلاف الجوي لكوكب شبيه بالأرض، يدور حول نجم بعيد، مقدمين الإثبات بذلك على أنّ عناصر أساسية من الحياة موجودة حقاً خارج نظامنا الشمسي.

ونشرت الدراسة في مجلة "نايتشر أسترونومي"، يوم أمس، الأربعاء.

وجاء في الدراسة أن العلماء تمكنوا من اكتشاف بخار مائي في غلاف كوكب "K2-18b" الذي يصنّف في خانة "الأرض الهائلة"، وهو تصنيف يستخدمه العلماء في وصف الكواكب التي تفوق الأرض حجماً.

تضيف الدراسة أن العلماء راقبوا ودرسوا نحو أربعة آلاف كوكب بأحجام وأنواع مختلفة، وأن السائل تم اكتشافه عبر استخدام مرصد هابل الفضائي (تلسكوب - مرصد فضائي تشغله وكالات عدة أبرزها "ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ومعهد مراصد علوم الفضاء).

بحسب رويترز، هذه هي المرة الأولى التي يجد فيها العلماء أثراً للمياه حول كوكب ينتمي إلى مجموعة "الأرض الهائلة".

ويقول أنجيلوس تسياراس، أحد علماء الفضاء من كلية لندن الجامعية، إن طاقم البحث يركز البحوث حالياً على إيجاد كواكب خارج نظامنا الشمسي، تتمتع ببيئة مشابهة للأرض.

ويضيف تسياراس متحدثاً إلى رويترز: "بطبيعة الحال، لا نبحث عن هذه الكواكب لنذهب إليها، فهذا لا يزال طرحاً من الخيال العلمي"، مضيفاً أن الكوكب الذي تمّ اكتشافه يبعد نحو مئة سنة ضوئية عن الأرض.

في ظلّ الأزمة البيئة والمناخية الحالية، والكوارث الطبيعية التي تحدث في جميع أرجاء العالم من دون استثناء، أشار تسياراس إلى أن لا بديل عن كوكب الأرض بالنسبة إلينا، مشدداً على ضرورة جعل الأرض مكاناً عظيماً من جديد.

المصادر الإضافية • رويترز