عاجل

"بلاك فرايدي"...يوم التسوق الذي ينتظره المستهلكون

 محادثة
متسوقون يجوبون محلا تجاريا في يوم بلاك فرادياي في مدينة ساوباولو البرازيلية - 2019/11/28 -
متسوقون يجوبون محلا تجاريا في يوم بلاك فرادياي في مدينة ساوباولو البرازيلية - 2019/11/28 - -
حقوق النشر
رحيل باتراسسو/رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يوافق بلاك فرايداي آخر جمعة من شهر تشرين الثاني/نوفمبر لكل سنة. ففي هذا اليوم اعتاد أصحاب المحلات التجارية على تنظيم تنزيلات كبيرة، وعديد الزبائن يتدفقون على المحلات التجارية ويبحرون في فضاء الانترنت، لاقتناء الأغراض. ولكن من أين جاء تقليد "بلاك فرايداي".

بلاك فرايداي

يقابل معنى "بلاك فرايداي" في العربية "الجمعة السوداء"، وهو يصادف آخر يوم جمعة من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، وهو اليوم الموالي لعيد الشكر في الولايات المتحدة، حيث يكون الناس عادة في يوم إجازة، ويبدءون باقتناء ما يلزم من أغراض، استعدادا للاحتفال بأعياد الميلاد والسنة الجديدة.

لماذا نتحدث عن جمعة "سوداء"؟

تقترح المحلات التجارية ومواقع البيع في هذا اليوم تنزيلات كبيرة، على كل الرفوف. ويأمل التجار أن يحققوا أكبر قدر من المبيعات خلال السنة، ويخرجوا بمداخيلهم البنكية من حالة العجز المالي (أو من المستوى الأحمر).

تتابعون على يورونيوز أيضا:

مبيعات قياسية لشركة "علي بابا" بمناسبة "يوم العزاب"

شاهد كيف أقبل الناس على "بلاك فرايدي" في النرويج (أرشيف)

وتمكن الأرباح المالية في يوم التسوق من إعادة تزويد الحسابات البنكية، والخروج بها من المستوى السلبي، ما يسمح بالتالي من إعادة كتابة الأرقام باللون الأسود. كما يشير اللون الأسود أيضا إلى لون الشوارع المكتضة بالمتسوقين، وبالشاحنات السوداء التي تتدفق لتسليم سلعها التجارية.

في الولايات المتحدة وفي العالم

انتشرت عادة التنزيلات المهولة في هذا اليوم انتشرت في العالم أجمع، حيث تحقق المحلات التجارية وكواقع الانترنت مستويات قياسية من المبيعات. وتبدأ التنزيلات يوم الإثنين الذي يسبق يوم الجمعة من الأسبوع ذاته، لتنتهي يوم الإثنين الذي يليه. وهناك من يتحدث عن "أسبوع أسود"، والبعض يرفض المشاركة في عمليات الشراء الهستيرية هذه، داعين الناس إلى الإمتناع عن الشراء.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox