عاجل
This content is not available in your region

صربيا تعيد مئات المهاجرين إلى مراكز اللجوء بعد وصولهم إلى الحدود مع المجر

محادثة
صربيا تعيد مئات المهاجرين إلى مراكز اللجوء بعد وصولهم إلى الحدود مع المجر
حقوق النشر
أ ب، ماركو دروبنياكوفيك
حجم النص Aa Aa

أعادت السلطات الصربية، فجر اليوم الجمعة، مئات المهاجرين إلى مراكز اللجوء داخل البلاد، بعد أن كانوا انتقلوا إلى الحدود مع المجر بهدف الدخول إلى الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وكان نحو 200 مهاجر، من بينهم أطفال، احتشدوا يوم أمس عند معبّر كيليبيا الحدودي بين صربيا والمجر، حيث ارتفعت أصوات الأطفال مرددين هتاف: "افتحوا الحدود"، فيما رفع آخرون لافتات كُتب عليها: "نحن لاجئون ولسنا مجرمين"، "نحن نهرب من الحرب وليس من الجوع"، وعلى إثر ذلك تم إغلاق المعبر الحدودي أمام حركة المرور.

وقال التلفزيون الحكومي الصربي إن المهاجرين تمّ نقلهم بحافلات إلى مراكز اللجوء داخل البلاد، وأُعيد فتح المعبر الحدودي أمام حركة المرور بعد فترة وجيزة من إنطلاق الحافلات.

ويقضي غالبية المهاجرين في صربيا شهوراً طويلة داخل مخيمات الدولة، وأثناء ذلك يحاولون عبور الحدود إلى الاتحاد الأوروبي، وغالبا ما يعتمدون على مهربي البشر لمساعدتهم في العبور إلى المجر أو إلى دولة أخرى عضو في التكتّل ككرواتيا.

وينحدر غالبية المهاجرين من بلدان مثل سوريا والعراق وأفغانستان، وقد شهد العام 2015 والعام 2016، دخول نحو مليون شخص إلى الاتحاد الأوروبي.

وكانت السلطات المجرية وضعت أسلاكاً شائكة عند حدودها مع صربيا لمنع المهاجرين من الدخول إلى البلاد، ويشار إلى أن بودابست أكدت أن زيادة سجِّلت في الأشهر الماضية لأعداد المهاجرين الذين يحاولون دخول البلاد قادمين من بلاد البلقان، إذ بعد أن كان عدد الذين يحاولون دخول البلاد بطريقة غير شرعية 300 شخص في اليوم، ارتفع العدد في الأسابيع الأخيرة إلى أكثر من ألف شخص يومياً.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox