عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طوكيو 2020: اللجنة الأولمبية تستعد لاقامة ألعاب "ناجحة"

محادثة
طوكيو 2020: اللجنة الأولمبية تستعد لاقامة ألعاب "ناجحة"
حقوق النشر  أ ب   -   Eugene Hoshiko
حجم النص Aa Aa

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ بأن اللجنة تستعد لاقامة ألعاب "ناجحة" في الدورة الأولمبية المقررة في طوكيو صيف العام الحالي وذلك قبل خمسة أشهر من انطلاق الألعاب وسط أزمة فيروس كورونا المستجد.

جاء كلام باخ في اليوم الأول من اجتماعات اللجنة التنفيذية الثلاثاء في لوزان وقال في هذا الصدد "نستعد لاقامة العاب ناجحة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020".

وأضاف "سنقوم بالتحضير للكثير من القرارات النهائية التي يتعين علينا اتخاذها في حزيران/يونيو المقبل قبل الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية" التي تسبق انطلاق الألعاب الاولمبية المقبلة.

وكان باخ أكد لوكالة "كيودو" اليابانية في مقابلة عبر الهاتف الخميس الماضي، بأن الأولمبية الدولية "ملتزمة تماما بألعاب أولمبية ناجحة في طوكيو اعتبارا من 24 تموز/يوليو".

ويأتي موقف باخ في الوقت الذي أثار فيه تفشي الفيروس في اليابان وعشرات الدول الأخرى مخاوف بشأن الألعاب الصيفية، مع تأجيل أو إلغاء مجموعة من الأحداث الرياضية الأخرى حول العالم.

وكان نائب باخ الكندي ديك باوند أكد في اجتماعات الثلاثاء أيضا بأن اللجنة الأولمبية الدولية لن تفكر بتأجيل أو الغاء الألعاب طالما لم تقم منظمة الصحة العالمية بالطلب منها القيام بذلك.

وعزز رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الإجراءات الوطنية لاحتواء الفيروس، داعيا منظمي الأحداث الكبرى إلى التفكير في إلغائها أو إرجائها تأخيرها.

وقد تأثر كل شيء من مباريات كرة القدم والحفلات الموسيقية الى الطقوس التي تميز افتتاح بطولة السومو هذا الشهر.

وطلب آبي الخميس إغلاق المدارس لمدة شهر تقريبا في حملة للحد من انتشار الفيروس الذي أودى بحياة أربعة أشخاص في اليابان حتى الآن بين حوالي 200 إصابة مؤكدة.

كما تم اكتشاف حوالي 700 إصابة بين حوالي 3700 راكب وطاقم على متن سفينة سياحية تم عزلها قبالة اليابان بعد أن ثبتت إصابة أحد ركابها بالفيروس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox