عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سيتي ينتفض ويهزم عشرة لاعبين من باريس سان جيرمان

مانشستر سيتي ينتفض ويهزم عشرة لاعبين من سان جيرمان في باريس
مانشستر سيتي ينتفض ويهزم عشرة لاعبين من سان جيرمان في باريس   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

من يوليان بريتو

باريس (رويترز) – قطع مانشستر سيتي خطوة كبيرة نحو التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لأول مرة في تاريخه بعدما هز كيفن دي بروين ورياض محرز الشباك ليقلب الفريق الضيف تأخره إلى فوز 2-1 على باريس سان جيرمان في ذهاب قبل النهائي يوم الأربعاء.

وتقدم باريس سان جيرمان بضربة رأس من ماركينيوس في الشوط الأول، لكن فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو فقد هيمنته على المباراة بعد الاستراحة، إذ سجل دي بروين ومحرز هدفين في غضون ثماني دقائق ليحقق سيتي الفوز 18 على التوالي خارج أرضه بجميع المسابقات.

ووجد باريس سان جيرمان، وصيف حامل اللقب في الموسم الماضي، نفسه في مأزق بعد طرد لاعب الوسط إدريسا جاي بعد تدخل عنيف على إيلكاي جندوجان في الدقيقة 77.

وقال دي بروين “الشوط الثاني كان أفضل، الحظ وقف بجانبنا في الهدف الأول بعض الشيء، لكننا قدمنا أداء رائعا في الشوط الثاني”.

واتفق بوكيتينو أن الفريق الضيف كان الطرف الأفضل بعد الاستراحة.

وأضاف “شوطان مختلفان. قمنا بعمل جيد في الشوط الأول. صنعنا الفرص وتقدمنا عن جدارة، لكن في الشوط الثاني سيتي كان أفضل منا.

“الهدفان كانا عن طريق الحظ، لكن سيتي صنع فرصا أكثر منا”.

ويوم الثلاثاء المقبل سيحتاج بطل فرنسا إلى تقديم الأداء ذاته الذي مكنه من الفوز على برشلونة في كامب نو وبايرن ميونيخ في أليانتس أرينا في الدورين السابقين إذا أراد التأهل للنهائي.

وقال بيب جوارديولا مدرب سيتي “أبلغت اللاعبين بين الشوطين بأننا بحاجة للأداء بطريقتنا المعتادة. كنا بحاجة للأداء بشراسة وقوة أكثر ولم نسمح لهم بالتحرك بحرية بعد الاستراحة”.

واستحوذ سيتي على الكرة مبكرا لكن باريس سان جيرمان كان الطرف الأخطر، حيث اختبر المهاجم البرازيلي نيمار مواطنه الحارس إيدرسون مرتين.

ووضع ماركينيوس، العائد للفريق بعد غيابه للإصابة التي لحقت به أمام بايرن في ذهاب دور الثمانية، صاحب الأرض في المقدمة عندما حول ركلة ركنية نفذها أنخيل دي ماريا بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة 15.

وتعرض سيتي، الذي كان شديد الحذر خوفا من اهتزاز شباكه من الهجمات المرتدة، لهجمة خطيرة أخرى من ركلة ثابتة عندما حول لياندرو باريديس ركلة ركنية من نيمار بضربة رأس بجوار عن المرمى.

وافتقر فريق المدرب جوارديولا لهدوئه المعتاد، حيث تلقى جواو كانسيلو بطاقة صفراء بعد تدخل قوي مع كيليان مبابي.

وجاءت أول فرصة خطيرة للفريق الضيف في الدقيقة 42 عندما مرت تسديدة فيل فودن بجوار مرمى كيلور نافاس حارس باريس سان جيرمان.

وهاجم سيتي في الشوط الثاني وأدرك التعادل في الدقيقة 64 عندما أرسل دي بروين تمريرة عرضية أخفق نافاس في التعامل معها لتسكن شباكه.

واهتزت شباك نافاس مرة أخرى بعدها بسبع دقائق عندما اخترقت تسديدة محرز من ركلة حرة الحائط البشري لباريس سان جيرمان.

وباتت مهمة سيتي سهلة بعد طرد جاي بسبب تدخل عنيف على جندوجان، وسيدخل مباراة العودة في مانشستر بأفضلية كبيرة.

(إعداد أحمد الخشاب وشادي أمير للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة