عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيرانيون يخفقون في اقتناص سيارة فاخرة أهداها الشاه لتشاوشيسكو من مزاد

إيرانيون يخفقون في اقتناص سيارة فاخرة أهداها الشاه لتشاوشيسكو من مزاد
إيرانيون يخفقون في اقتناص سيارة فاخرة أهداها الشاه لتشاوشيسكو من مزاد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من رادو-سورين ماريناس

بوخارست (رويترز) – اقتنص جامع تحف ومقتنيات روماني سيارة فاخرة، كان شاه إيران أهداها للديكتاتور الشيوعي الراحل نيكولاي تشاوشيسكو، من مزاد يوم الخميس متفوقا على هواة جمع المقتنيات الثمينة الإيرانيين الذين حاولوا إعادة السيارة إلى بلادهم.

وكان الشاه قد أهدى السيارة الإيرانية الصنع لتشاوشيسكو عام 1974 بمناسبة انتخابه رئيسا لرومانيا التي كانت تحمل اسم جمهورية رومانيا الاشتراكية في ذلك الحين.

والسيارة (بيكان هيلمان هنتر)، التي بدأ تصنيعها من سنة 1967، أول سيارة تنتجها الشركة الوطنية الإيرانية، وتحولت إلى علامة بارزة في الصناعة الإيرانية ورمز وطني.

وقالت ألينا بانيكو من دار مزادات أرتمارك في بوخارست لرويترز إن السيارة بيعت يوم الخميس لجامع مقتنيات روماني مقابل 95 ألف يورو وهو ما يفوق سعر بداية المزايدة 24 مرة.

وأضافت “تفوق المشتري الروماني بفارق قليل على مزايد إيراني إذ فاق عرضه بنحو خمسة آلاف يورو فقط”.

وأشارت إلى أن السيارة اجتذبت نحو 100 عرض مزايدة أغلبها من إيرانيين يحاولون إعادة رمزهم الوطني من السبعينيات إلى بلادهم.

والسيارة في حالة جيدة تماما، وتبلغ سرعتها القصوى 145 كيلومترا في الساعة وبها محرك سعته 1500 سي.سي.

كانت هيلمان، التي يقع مقرها الأصلي بالقرب من مدينة كوفنتري الإنجليزية، واحدة من أقدم العلامات التجارية للسيارات البريطانية وأغزرها إنتاجا، واستمرت الشركة المالكة لها وهي كرايسلر في استخدام العلامة التجارية حتى عام 1976.

وبعد محاولات فاشلة لصنع سيارات فيات، أنتجت الشركة الوطنية الإيرانية أول سيارة بيكان بموجب ترخيص من هيلمان في 1967.

وزار الشاه محمد رضا بهلوي رومانيا في 1966، ليبدأ عهدا جديدا من العلاقات التجارية والدبلوماسية، وصداقة مع تشاوشيسكو.

وكان الزعيم الروماني ارتقى للسلطة في العام السابق، وشرع في توطيد أركان أحد أشد الأنظمة قمعا في أوروبا الشرقية خلال حقبة الحرب الباردة.

وعندما انهارت الشيوعية سنة 1989، هرب هو وزوجته إيلينا من الاحتجاجات الجماهيرية في العاصمة، لكن سرعان ما تم القبض عليهما وإعدامهما رميا بالرصاص على يد فرقة إعدام تشكلت على عجل.

وتُعرض في المزاد أيضا طائرة ركاب كان تشاوشيسكو يستخدمها في الرحلات الرسمية بين 1986 و1989، بسعر مبدئي 25 ألف يورو، لكن بانيكو قالت إنها تحظى باهتمام أقل حتى الآن.

وتُعد الطائرة (رومباك سوبر ون إليفين) ذات المحرك الخلفي واحدة من تسع طائرات فقط تم صنعها في رومانيا بموجب ترخيص من شركة الطائرات البريطانية (ايه.بي.سي)، ولا يمكن خروجها من رومانيا لأنها تعد جزءا من التراث الوطني.

(الدولار=0.8207 يورو)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة