عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف على أول محطة شمسية عائمة تقع على ارتفاع شاهق في العالم

بقلم:  يورونيوز
جبال الألب السويسرية تحتضن أول محطة شمسية عائمة تقع على ارتفاعات شاهقة في العالم
جبال الألب السويسرية تحتضن أول محطة شمسية عائمة تقع على ارتفاعات شاهقة في العالم   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

تحتضن جبال الألب السويسرية، أول محطة شمسية عائمة تقع على ارتفاعات شاهقة في العالم.

تحتوي هذه المزرعة على 1400 لوحة مثبتة على 36 جسرًا عائمًا من الألومنيوم والبولي إيثيلين وهي قادرة على إنتاج الكهرباء بنسبة تزيد 50٪ عن أية محطة أخرى تقع في مساحات منخفضة.

هذه المحطة والتي تعد أول حقل كهروضوئي عائم في جبال الألب، وهي عبارة عن خزان اصطناعي لإنتاج الطاقة الكهرومائية بنيفي بلدة بورغ سان بيير، إحدى البلدات الصغيرة من كانتون فاليه والواقعة على الطريق المؤدي إلى ممر غران سان برناردو، بدأت بالعمل في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

يقول ماكسيم رامشتاين، مدير شركة "روماند إنيرجي"، المزوّد الرئيسي للطاقة الكهربائية التي تدير المحطة،إن "هذا المشروع التجريبي ينتج 800000 كيلوواط / ساعة في السنة، ما يتوافق مع احتياجات 220 أسرة، من الكهرباء".

في بحيرة دي تول الواقعة على ارتفاع 1810 متر فوق مستوى سطح البحر، الظروف الجبلية تجعل الإشعاع الشمسي أقوى.

وأشار رامشتاين إلى أن "الحصول على إشعاع شمسي أفضل موجود في الجبال. درجات الحرارة منخفضة مما يعني كفاءة أفضل".

ويتابع رامشتاين "يتم استنزاف هذه المزرعة في كل عام. هي ممتلئة بسبب ذوبان الثلج خلال فصلي الربيع والصيف. لذا تجد عددا أقل من النباتات والحيوانات، ولها تأثير ضئيل جدًا على البيئة".

وبحال نجح هذا المشروع التجريبي سيتم توسيعه لإنتاج الطاقة لأكثر من 6000 أسرة.

في سياق متصل، يقول مدير المشروع، غيوم فوكس، "قمنا ببناء منشأة قد تدوم لـ 50 عامًا، مع دورتين من 25 عامًا للوحدات الشمسية. وفي البداية خطتنا هي توسيع هذا المشروع على بحيرة تول ولكن مع استنساخ هذا النوع من التكنولوجيا لاستعماله في بحيرة أخرى".

أول محطة للطاقة الشمسية العائمة بنيت في عام 2007 في اليابان، تلتها مشاريع مشابهة في دول عدة من بينها فرنسا وإيطاليا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والولايات المتحدة، واليوم نجد أكثر من مائة محطة عائمة تعمل في مختلف أنحاء العالم.