عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يستقر مع إحجام المستثمرين في ظل تأزم محادثات أوبك+

بقلم:  Reuters
النفط يستقر مع إحجام المستثمرين في ظل تأزم محادثات أوبك+
النفط يستقر مع إحجام المستثمرين في ظل تأزم محادثات أوبك+   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

نيويورك (رويترز) – استقرت أسعار النفط يوم الجمعة بعد أن استأنف وزراء أوبك+ محادثات بشأن زيادة إنتاج النفط في اليوم التالي لعرقلة الإمارات لاتفاق، مما قد يؤخر خطط ضخ المزيد من النفط حتى نهاية العام.

وقالت مصادر إن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها، في إطار مجموعة أوبك+، سيجتمعون مرة أخرى بعد أن عارضت الإمارات المقترحات، قائلة إنها تريد زيادة حصتها. وقد تتقوض الزيادة الكبيرة في الأسعار إذا زادت دول أوبك+ المعروض على النحو الذي تراه مناسبا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتا لتبلغ عند التسوية 76.17 دولار للبرميل، بعد ارتفاعها 1.6 بالمئة يوم الخميس.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سبعة سنتات لتبلغ عند التسوية 75.16 دولار للبرميل، بعد أن قفزت 2.4 بالمئة يوم الخميس لتغلق عند أعلى مستوياتها منذ أكتوبر تشرين الأول 2018.

وقال جون كيلدوف الشريك في أجين كابيتال بنيويورك “نحن في وضع الانتظار والترقب هنا مع أوبك… سيتعين علينا أن نرى إلى أين يريد السعوديون الوصول من حيث الحفاظ على تماسك المجموعة”.

ارتفع كلا العقدين القياسيين يوم الخميس بعد أن قالت مصادر في أوبك+ إن المجموعة تهدف إلى زيادة الإنتاج بأقل من المتوقع، ثم تراجعت عندما عارضت الإمارات المقترحات التي تضمنت أيضا تمديد اتفاق الإنتاج حتى نهاية 2022.

وزادت شركات الطاقة الأمريكية حفارات النفط والغاز الطبيعي للمرة الثالثة في أربعة أسابيع. وقالت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة يوم الجمعة إن عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، ارتفع بواقع خمسة إلى 475 في الأسبوع المنتهي في 2 يوليو تموز، وهو أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2020.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة