المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطول حرب في تاريخ أمريكا انتهت.. واشنطن تغادر رسميا أفغانستان وطالبان تعلن "الاستقلال الكامل"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
جندي أمريكي يفتش مدنيا أفغانيا
جندي أمريكي يفتش مدنيا أفغانيا   -   حقوق النشر  أرشيف أ ف ب

بعد عشرين عاما خرجت أمريكا من أفغانستان مع رحيل آخر جندي من هذا البلد الذي دخلت إليه ذات يوم من خريف 2001..

أعلن البنتاغون خروج آخر جندي أميركي من أفغانستان ليل الإثنين، ليُسدل بذلك الستار على أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة انتهت بعودة طالبان إلى الحكم في أفغانستان بعد إخراجها من السلطة على يد القوات الأمريكية.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي "أنا هنا لأعلن أننا أنجزنا انسحابنا من أفغانستان".

وكانت آخر طائرة عسركية أمريكية وهي من نوع C-17 قد أقلعت من مطار العاصمة الأفغانية قبيل منتصف الليل بتوقيت كابول، الساعة 19و29 دقيقة بتوقيت غرنيتش بحسب الجنرال الأمريكي المسؤول عن القيادة المركزية المشرفة عن العمليات في أفغانستان.

أما آخر مسؤوليْن أمريكييْن صعدا الطائرة فقد كان روس ويلسون سفير الولايات المتّحدة في كابول والجنرال كريس دوناهو القائد الميداني للقوات الأميركية في أفغانستان قال ذات المسؤول.

وأضاف ماكنزي "إذا كانت عمليات الإجلاء العسكرية قد انتهت فإن المهمة الدبلوماسية الرامية للتحقّق ممّا إذا كان هناك مزيد من المواطنين الأميركيين أو الأفغان المؤهلين الراغبين بالرحيل تتواصل" معترفا في الوقت ذاته بأنّ عدد الذين تمكّن من إجلائهم من كابول أقلّ ممّا كان يأمل.

وتابع المسؤول العسكري قائلا: إذا كانت عمليات إجلاء الجنود قد انتهت فإن عمل البعثة الدبلوماسية مستمر للإشراف على عملية مغادرة المواطنين الأمريكيين والأفغان الذين يحق لهم الرحيل.

وأوضح الجنرال ماكنزي أنّه منذ 14 آب/أغسطس وحتى ليل الإثنين، أي خلال الـ18 يوماً الماضية، أخلت طائرات الولايات المتّحدة وحلفائها أكثر من 123 ألف مدني من مطار حامد كرزاي.

ودائما بخصوص عملية الإجلاء، قالت الخارجية الأمريكية إنه لا يزال هناك أقل من 250 أمريكيا ينتظرون المغادرة.

رصاص وفرحة في صفوف طالبان

وقد أعلنت حركة طالبان "الاستقلال التام" بعد جلاء القوات الأمريكية فيما قد علق أحد المسؤولين في طالبان قائلا: لقد سطرنا صفحة من صفحات التاريخ" في إشارة للانسحاب الأمريكي.

هذا وقد سُمع إطلاق الرصاص من نقاط التفتيش التابعة لحركة طالبان في العاصمة الأفغانية كابول فيما بدا وكأنه احتفال برحيل الجيش الأمريكي بعد كل هذه السنين بحسب وكالة فرانس برس كما شوهد عناصر الحركة وهم يتبادلون التهاني في المنطقة الخضراء بنسختها الأفغانية.

وبهذا تنهي واشنطن انسحابها 24 ساعة قبل موعد الحادي والثلاثين من آب أغسطس وهو الموعد الذي حدده الرئيس جو بايدن لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان بعد حرب حصدت أرواح 2456 جنديا أمريكيا وكلفت ما لا يقل عن 2.313 تريليون دولار. إذ تقول التقديرات إن أمريكا كانت تصرف كل يوم في أفغانستان نحو 300 مليون دولار طيلة عشرين سنة.