المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"المبارزة الأخيرة" يجمع بن أفليك ومات ديمون على شاشة السينما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
"المبارزة الأخيرة" يجمع بن أفليك ومات ديمون على شاشة السينما
"المبارزة الأخيرة" يجمع بن أفليك ومات ديمون على شاشة السينما   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

البندقية (رويترز) – يجتمع الممثلان والصديقان بن أفليك ومات ديمون في فيلم “المبارزة الأخيرة” الذي يدور في إطار درامي حول اغتصاب امرأة نبيلة في فرنسا خلال العصور الوسطى ويعرض لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي يوم الجمعة.

ويستند الفيلم، وهو من إخراج ريدلي سكوت، إلى أحداث حقيقية في فرنسا في القرن الرابع عشر عندما تبارز فارسان لتحديد مدى صحة زعم امرأة بأنها تعرضت لاغتصاب.

ويجسد ديمون دور زوج السيدة، جان دو كاروج الذي يقاتل للثأر لها واستعادة شرف عائلته عن طريق تحدي صديقه القديم الذي أصبح منافسه جاك لو جري الذي يجسد دوره أدم درايفر.

وجذب الفيلم اهتمام صحافة المشاهير بعد وصول بن أفليك إلى مقر إقامة مهرجان البندقية برفقة المغنية جنيفر لوبيز في أول ظهور علني لهما في حدث رسمي منذ أن جددا علاقتهما العاطفية بعد انفصال دام عشرين عاما.

ويجسد أفليك شخصية ذكورية تقليدية في الفيلم. وقال خلال مؤتمر صحفي إن هناك عناصر في الفيلم تكشف كيفية معاملة النساء في العصور الوسطى على أنهم ملكية خاصة بالرجال.

وشارك أفليك وديمون في كتابة الفيلم وهو أول عمل يجمعهما منذ مشاركتهما في فيلم “جود ويل هانتنج”.