المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نزعوا حجابها وسحلوها خارج الأقصى.. الشرطة الإسرائيلية تعتدي على مرابطة فرنسية من أصل جزائري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
امرأة فلسطينية أمام الشرطة الإسرائيلية التي ترافق مجموعة من الزوار اليهود أمام مسجد قبة الصخرة في مجمع المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس، الخميس 5 مايو 2022
امرأة فلسطينية أمام الشرطة الإسرائيلية التي ترافق مجموعة من الزوار اليهود أمام مسجد قبة الصخرة في مجمع المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس، الخميس 5 مايو 2022   -   حقوق النشر  AHMAD GHARABLI/AFP or licensors

لا تزال منصات التواصل الاجتماعي تضج بمقاطع فيديو توثق قيام القوات الإسرائيلية بالاعتداء على عدد من المرابطات في المسجد الأقصى بمدينة القدس، تضمنت عمليات دفع وضرب وطرد خارج الحرم الشريف.

وأظهر أحد الفيديوهات عناصر من الشرطة الإسرائيلية وهم يقتادون بالقوة مرابطة فرنسية من أصول جزائرية رفضت الخروج من باحات المسجد الأقصى، وجروها ونزعوا عنها حجابها أثناء سحلها لخارج باب السلسلة.

وظهر شقيق المرابطة الجزائرية في فيديو آخر وهو يبحث عنها، وعندما سأله أحد الفلسطينيين عن جنسيته، قال باللغة الإنجليزية إنه فرنسي من أصول جزائرية قبل أن يتبع الشرطة الإسرائيلية التي اعتقلت شقيقته.

وقد شهدت باحات المسجد الأقصى اقتحام عشرات المستوطنين الإسرائيليين منذ صباح الخميس في يوم استقلال إسرائيل حسب التقويم العبري وما ما يعتبره الفلسطينييون يوم نكبة فلسطين في العام 1948، وكانت حركة المقاومة حماس حذرت من اقتحام المسجد الأقصى بالقدس، معتبرة ذلك "لعب بالنار".