المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب يوافق على نشر تدويناته على "تروث سوشيال" قبل أي منصّة أخرى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع فوربس
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، التزامه بنشر تدويناته على منصّة "تروث سوشيال" قبل أن ينشرها على أيٍ من منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، مع وجود بعض الاسثناءات، وذلك وفقاً لمحفوظات الأوراق المالية الفدرالية الجديدة والمتعلقة بشركة "ديجيتال وورلد أكوزيشين كورب" التي تعتزم الاستحواذ على "تروث سوشيال" الإعلامية الناشئة التي يملكها ترامب.

وكان ترامب قطع في السابق عهداً بعدم العودة لاستخدام "تويتر" حتى لو قام  أيلون ماسك بإلغاء الحظر المفروض عليه في نشر تغريداته على المنصة.

ووفقاً للمصدر المذكور، فإن ترامب وافق على عدم نشر المحتوى ذاته الذي ينشره على منصّة "تروث سوشيال" قبل إنقضاء مدة 6 ساعات، بعدها يحق له أن ينشرها على أيٍ من منصات التواصل الاجتماعي.

لكنّ، وحسب ما نشرت لمجلة "فوربس" الأمريكية، اليوم الإثنين، فيُسمح للرئيس السابق بنشر مشاركات من حسابه الشخصي تتعلق بـ "رسائل سياسية، أو جمع تبرعات سياسية" في "أي وقت" على أي منصة من منصات التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن شركة "ديجيتال وورلد أكوزيشين كورب" قد تدفع لترامب أموالاً مقابل ما بعض التدوينات التي ينشرها.

وتأتي هذه التطورات بعد إسبوع من إعلان إيلون ماسك اعتزامه رفع الحظر الذي فرضته "تويتر" على ترامب، علماً أن ماسك كان استحوذ على المنصة المذكورة الشهر الماضي مقابل 44 مليار دولار.

وكان ترامب أعلن في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن إطلاق منصة تواصل اجتماعي جديدة تحمل اسم "تروث سوشيال"، وقال حيثنها إنها ستقف في وجه "تعسف عمالقة التكنولوجيا"، الذين اتهمهم بإسكات الأصوات المعارضة في الولايات المتحدة، في إشارة منه إلى ما قامت به منصتا "تويتر" و"فيسبوك" اللتان قررتا حظر ترامب وتعليق حسابه بعد أحداث الشغب في كانون ثاني/يناير الماضي، عقب خطاب له ادعى أنه جرى تزييف نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الديمقراطي جو بايدن.