المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الأركان الإسرائيلي في أول زيارة للمغرب لبحث اتفاقات دفاعية بين البلدين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
 رئيس الأركان الإسرائيلي اللفتنانت جنرال أفيف كوخافي
رئيس الأركان الإسرائيلي اللفتنانت جنرال أفيف كوخافي   -   حقوق النشر  أ ب

 يزور رئيس الأركان الإسرائيلي اللفتنانت جنرال أفيف كوخافي المغرب يوم الإثنين في أول زيارة علنية على هذا المستوى بين البلدين اللذين رفعا مستوى العلاقات بينهما عام 2020 في إطار حملة دبلوماسية أمريكية.

وبينما توضح إسرائيل أن زيارة كوخافي تأتي في إطار التعاون الدفاعي الناشئ مع المغرب، تحاول الرباط التوسط من أجل تحسين أوضاع الفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي البريجادير جنرال ران كوخاف لتلفزيون واي نت "من بين الموضوعات التي ستُناقش (في المغرب) هذا الأسبوع تبادل المعارف والتدريب، القدرة على التدريب معا في مناورات مشتركة، تطوير الأسلحة ونقل المعرفة وربما بخصوص الأسلحة أيضا".

ولم يصدر تعليق فوري من الرباط.

وجاء التقارب المغربي مع إسرائيل في أعقاب اتفاق تطبيع مع الإمارات والبحرين، وهي اتفاقيات تأتي في إطار سعى واشنطن لتوثيق التعاون بين حلفائها لتعويض صعود إيران، ويطلق عليها اسم "اتفاقات إبراهيم".

و أقامت إسرائيل والمغرب علاقات منخفضة المستوى في التسعينيات، لكن تم تعليقها بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية ضد إسرائيل عام 2000. ونجم عن تحديث العلاقات عام 2020، والذي لا يزال دون التطبيع الكامل، زيارات مباشرة بين البلدين ومجموعة من الاتفاقيات الثنائية.

وقالت وزيرة النقل الإسرائيلية ميراف ميخائيلي لرويترز في مقابلة بخصوص العلاقات مع المغرب "ليس كل شيء يتعلق بالأمن، هناك اهتمامات تجمعنا ونشترك فيها".

ونسبت ميخائيلي الفضل للمغرب في التوسط في اتفاق لفتح معبر حدودي بشكل دائم من الأردن إلى الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، وهو أمر مهم لحركة المرور الفلسطينية، وقالت إنها تجري محادثات مع الرباط بخصوص مشاريع أخرى للبنية التحتية.

وقالت ميخائيلي "المغرب هو اللاعب القادر على جمع الكل معا وتخفيف المصاعب التي يواجهها الجميع مهما كانت المسألة، لديهم طريقة للتحدث مع الجميع تجعلهم يلتفون حول الطاولة ويتعاونون".

وقال الجيش الإسرائيلي، إنه استضاف وحدة كوماندوز مغربية في تدريبات متعددة الجنسيات في يوليو/ تموز 2021، وأقام علاقات عسكرية مباشرة مع الرباط في مارس/ آذار 2022، واستضاف الشهر الماضي ضباطا مغاربة كبارا للاتفاق على برنامج عمل مشترك لمدة عام.