Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مشاجرة عنيفة بين سوريين ومواطنين في الكويت تثير ضجة واسعة

إحدى شوارع الكويت
إحدى شوارع الكويت Copyright ahmed abdallah from Pixabay
Copyright ahmed abdallah from Pixabay
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ونشرت وزارة الداخلية الكويتية عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر تغريدة نوهت من خلالها إلى أنه تم توقيف أطراف المشاجرة التي وقعت بين مجموعة من الأشخاص في شارع الزينة.

اعلان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، مشهدا مصورا يوثق مشاجرة عنيفة وقعت ليل الإثنين بين عمال سوريين وكويتين في منطقة الشويخ الصناعية، أسفرت عن سقوط عدد من الجرحي. 

ونشرت وزارة الداخلية الكويتية عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر تغريدة نوهت من خلالها إلى أنه تم توقيف أطراف المشاجرة التي وقعت بين مجموعة من الأشخاص في شارع الزينة.

وجاء في تغريدة وزارة الداخلية: "تمكن قطاع الأمن العام من ضبط أطراف المشاجرة التي تم تداولها عبر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي بين مجموعة من الأشخاص بمنطقة الشويخ الصناعية، وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأطراف وإحالتهم لجهات الإختصاص".

وعلى إثر الشجار الذي حصل بين عشرات الشبان تخلله استخدام للعصي، انهالت التعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

وبحسب بعض المغردين حملت الكثير من المنشورات التي طالبت بطرد السوريين من البلاد "نفحات عنصرية". 

وكتب عبد العزيز سلطان عبر تويتر: "بعد ضرب الكويتيين من قبل سوريين مخالفين للاقامه مسيطرين علي صناعيه الشويخ وعدم احترامهم للأمن علي وزاره الداخليه متمثله برجالها تمشيط كل صناعيات الشويخ والفحاحيل وغيرها من الجنسيه السوريه هناك اطفال يعملون في الصناعيه؟! نحن لسنا افغانستان او باكستان او اليمن.. نحن دوله قانون وأمن".

من جانبه، علق عبد العزيز الخالدي قائلا :"الشويخ الصناعيه بحاجه الي حمله شامله لان الكثير منهم بدون اقامات وتشغيل القاصرين والمتسولين والمتسولات واغلبهم لايحملون اذن تصريح بالعمل وقيادة المركبات بدون اجازه والكثير من التجاوزات الخطيره واغلبهم يقوم بالنصب ورفع الاسعار نتمني ابعادهم الي بلدهم سوريا لتستفيد من خبراتهم".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في أوّل حادث من نوعه منذ عام 1936.. كنغر يقتل رجلاً أسترالياً

ضابط أمن يعتدي على مواطنين في مركز تجاري بالكويت ووزارة الداخلية ترد

بعد إحباط تهريبها..الكويت تسلم مصر قطعاً أثرية "لا تقدر بثمن"