Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

عندما يتبخر الزمن .. آخر مساعدي ستيفن هوكينغ يشرح آخر نظرية توصل إليها نابغة الفيزياء

عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ الذي توفي عام 2018
عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ الذي توفي عام 2018 Copyright Joel Ryan/Joel Ryan/Invision/AP
Copyright Joel Ryan/Joel Ryan/Invision/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في كتابه الصادر مؤخرا، يتحدث عالم الفيزياء البلجيكي توماس هرتوغ عن رفيق دربه عالم الفيزياء البريطاني المعروف عالميا ستيفن هوكينغ، الذي توفي عام 2018، وعن آخر نظرية لهما حول نشوء الكون والزمن وقوانين الفيزياء.

اعلان

عندما دخل الباحث البلجيكي الشاب توماس هيرتوغ للمرة الأولى مكتب عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ قبل 25 عاماً، سرعان ما نشأ بينهما انسجام فوري، وكان لقاؤهما هذا بداية تعاون طويل في شأن نشأة الكون.

حصل هذا اللقاء عام 1998 في جامعة كامبريدج، عندما استدعى ستيفن هوكينغ الذي كان أصبح مشهوراً عالمياً توماس هيرتوغ ليصبح أحد طلاب الدكتوراه لديه.

يروي هيرتوغ الذي بات اليوم أستاذاً في الجامعة الكاثوليكية في لوفان: "نشأ انسجام بيننا"، وهذا الانسجام لم ينقطع إطلاقاً بعد ذلك مع أن عالم الكونيات البارز الذي أصيب بمرض التصلب الجانبي الضموري فقد القدرة على الكلام.

عمل الاثنان معاً بشكل وثيق مدى 20 عاماً وبلورا رؤية جديدة غيّرت الطريقة التي ينظر بها العلم إلى الكون، وكانت نظرية هوكينغ في هذا المجال الأخيرة له قبل وفاته عام 2018 عن عمر يناهز 76 عاماً.

ويتناول توماس هيرتوغ للمرة الأولى هذه النظرية بكاملها في كتابه "أصل الزمن" الذي نُشر في ربيع 2023 في المملكة المتحدة وفرنسا.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس، يتحدث المؤلف عن تعاونه مع معلمه وصديقه. ويخبر كيف شعر هوكينغ في نهاية المطاف بأن كتابه "تاريخ موجز للزمن" الذي بيعت منه أكثر من عشرة ملايين نسخة، كُتب على أساس "وجهة نظر خاطئة".

"الكون يتبع تصميماً"

ما لبث أن أثار هوكينغ مع هيرتوغ المسألة التي كانت تشغل باله، فقال له بواسطة جهاز الكلام الذي كان يستخدمه للتحدث بما يشبه صوت الروبوت "يبدو أن الكون الذي نراقبه يتبع تصميماً ما". ويشرح هيرتوغ أن "قوانين الفيزياء مثالية لجعل الكون صالحاً للسكن على ما أتضح".

وتمتد سلسلة الظروف المواتية للعيش من التوازن الدقيق الذي يتيح للذرات تكوين الجزيئات اللازمة للكيمياء، إلى توسع الكون نفسه مما يسمح بظهور بنى شاسعة، على غرار المجرات.

ويضيف العالِم "منذ ولادته العنيفة، ظهر الكون في شكل تركيبة مكيّفة بشكل مذهل لنمو الحياة، ولو لم يحصل ذلك إلا بعد مليارات السنين".

ويوضح هيرتوغ (47 عاماً) أن الجواب "المألوف" عن هذا اللغز هو الكون المتعدد، وهي فكرة أصبحت شائعة في السينما في الآونة الأخيرة. وتسعى هذه النظرية إلى تفسير طبيعة الكون من خلال مقارنتها بعدد من الأكوان الأخرى "بلا حياة" و"غير مثيرة للاهتمام".

Ben Stansall/AP
دُفن رماد جثمان ستيفن هوكينغ في كاتدرائية وستمنستر في لندن، بين قبريْ العالمين البريطانييْن اسحق نيوتن وتشارلز داروينBen Stansall/AP

لكن هوكينغ أدرك أن مسألة الأكوان المتعددة تقود إلى "مستنقع كبير من المفارقات". ويشير هيرتوغ إلى أن الأكوان المتعددة وحتى "تاريخ موجز للزمن" كانت بمثابة "محاولات لوصف نشوء الكون وتطوره انطلاقاً مما كان يسميه ستيفن |المنظور الإلهي|".

ولجأ العالمان طوال 15 عاماً إلى غرابة نظرية الكَمّ لاقتراح نظرية جديدة، من وجهة نظر جديدة.

"ظننتُ أن الأمر انتهى"

في عام 2008، فقد هوكينغ القدرة على استخدام الجهاز الذي يتيح له الكلام، فتفاقمت عزلته. ويقول هيرتوغ "ظننتُ أن الأمر انتهى". لكن الرجلين ابتكرا وسيلة للتواصل غير اللفظي اتسمت بطابع "سحري إلى حد ما" وتمكنّا من مواصلة العمل معاً.

كان هيرتوغ يقف أمام الفيزيائي ويطرح عليه أسئلة فيما هو ينظر في عينيه. وكانت لدى هوكينغ "مجموعة واسعة جداً من تعابير الوجه، تتراوح من عدم الموافقة بشدة إلى الحماسة الكبيرة". وكانت الصلة بين الرجلين وثيقة إلى درجة "استحالة التمييز" بين الأفكار الصادرة عن هيرتوغ أو عن هوكينغ.

وكانت نظريتهما تتمحور على ما حدث في اللحظات الأولى بعد الانفجار العظيم. وبدلاً من القول إن الانفجار نتج من مجموعة قواعد كانت موجودة، اعتبرا أن قوانين الفيزياء نفسها تطورت بالتزامن مع الكون.

ويشرح هيرتوغ أن العودة بالزمن بعيداً تُظهر أن "قوانين الفيزياء تُصبح أكثر بساطة وتبدأ بالاختفاء". ويضيف "في النهاية، حتى البعد الزمني يتبخر".

ويعتبران أن قوانين الفيزياء كما الزمن تطورت بطريقة مشابهة للتطور البيولوجي، علماً بأن عنوان كتاب هيرتوغ يستلهم عنوان كتاب تشارلز داروين "أصل الأنواع".

ويصف هيرتوغ "علم الأحياء والفيزياء" بأنهما "مستويان لعملية تطور عظيمة". ومع ذلك، من الصعب إثبات هذه النظرية لأن السنوات الأولى للكون تظل "مخفية في ضباب الانفجار العظيم".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الشرطة اعتقلت عددًا منهم.. صينيون مسلمون يعتصمون بسبب خطط لهدم قبة مسجد

بعد مرور سبعة أسابيع.. هدنة جديدة ومعارك متواصلة في السودان

ألمانيا: ألفا أكاديمي يطالبون بإقالة وزيرة البحث العلمي.. والسبب نيتها معاقبتهم لموقفهم من حرب غزة