Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إطلاق سراح رسام الكاريكاتير التونسي توفيق عمران

الرئيس التونسي قيس سعيّد
الرئيس التونسي قيس سعيّد Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أُطلق سراح رسام الكاريكاتير التونسي توفيق عمران الجمعة، غداة اعتقاله بسبب رسوم انتقد فيها رئيس الحكومة أحمد الحشاني، على ما أفادت عائلته.

اعلان

وقالت ابنته آية لوكالة فرانس برس "تم إطلاق سراح والدي عند الساعة الثانية ونصف صباحا (01,30 ت غ) لكن يجب أن يمثل أمام المحكمة الابتدائية في تونس في 25 أيلول/سبتمبر".

أوقِف توفيق عمران احتياطيا الخميس بشبهة "الإساءة إلى الغير" عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر رسمَين ينتقدان رئيس الحكومة أحمد الحشاني، وفق ما قال محاميه لوكالة فرانس برس.

وذكر المحامي العياشي الهمامي أن الرسام أوقِف قرابة الساعة 17,00 بالتوقيت المحلي في منزله في مقرين بالضاحية الجنوبية لتونس العاصمة.

واقتيد الرسام البالغ الرابعة والستين إلى مركز الشرطة في مقرين حيث خضع خلال ثلاث ساعات لاستجواب في شأن رسمَي كاريكاتير نشرا أوائل آب/أغسطس على صفحته "عمران كارتونز" ينتقدان اختيار الحشاني لمنصب رئيس الحكومة، وفق ما أوضح الهمامي.

وأضاف أن النيابة العامة قررت توقيفه احتياطيا إثر الاستجواب.

وقال الهمامي، المعارض لسياسة الرئيس قيس سعيد، إن ما حصل انتهاك آخر لحرية التعبير طال هذه المرة رسام كاريكاتير كبيرا. 

واشتهر عمران منذ ثمانينات القرن المنصرم برسومه ذات الطابع السياسي.

وقد قوبِل توقيفه بانتقادات شديدة على شبكات التواصل الاجتماعي عبّر عنها عدد من شخصيات المجتمع المدني نددوا بـ"اعتداء على الحريات".

وطالب نقيب الصحافيين التونسيين مهدي الجلاسي بـ"الإفراج الفوري" عن الرسام.

وتندد نقابة الصحافيين ومنظمات غير حكومية محلية ودولية بانتظام بتراجع الحريات في تونس منذ تولي سعيد كامل السلطات في البلاد في 25 تموز/يوليو 2021.

كذلك، تندد هذه المنظمات بـ"ترهيب" الصحافيين عبر ملاحقات قضائية وتوقيفات "سياسية بحتة".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مذكرة إيداع بالسجن في حق عبير موسى رئيسة الحزب الدستوري الحرّ التونسي

"مايكروسوفت" تزود "بينغ" بالذكاء الاصطناعي في البحث عن الصور

القبض على 38 مهاجرًا غير نظامي بعد هجومهم على خفر السواحل التونسي