شاهد: 2022 عام الأرقام القياسية... تغير فيه المناخ فقتل الآلاف وذوب الأنهار الجليدية

شاهد: 2022 عام الأرقام القياسية... تغير فيه المناخ فقتل الآلاف وذوب الأنهار الجليدية
حقوق النشر  euronews
بقلم:  Jeremy Wilks  & يورونيوز

في حلقة جديدة من برنامج "كلايمت ناو" الذي تعده يورونيوز، ويتحدث عن أخر التطورات التي تتعلق بكوكب الأرض، بالذات تلك التي تتعلق بالطقس والتغيرات المناخية. في هذه الحلقة تم تسليط الضوء على التغيرات المهمة التي حدثت عام 2022، والأرقام القياسية التي تم تحطيمها على مستوى درجات الحرارة في القارة الأوربية وبقية بقاع الأرض.

في مداخلة لها مع برنامج "كلايمت ناو" قالت عالمة المناخ فاليري ماسون-دلمت "إن صيف 2022 كان رمزاً لتفاقم عواقب تغير المناخ بفعل الإنسان."

يورونيوز
كانت درجات الحرارة في أوروبا أعلى بمقدار +0.9 درجة مئوية عن متوسط 1991-2020يورونيوز

حسب بيانات شهر كانون الأول/ ديسمبر كما جاء في كوبرنيكوس لتغير المناخ، كانت درجات الحرارة في أوروبا أعلى بمقدار +0.9 درجة مئوية عن متوسط 1991-2020. مع الفرق الكبير بين شمال القارة وجنوبها.

يمكن رؤية في الصورة ادناه باللون الأزرق أن الجزر البريطانية والدول الاسكندنافية كانت درجة الحرارة منخفضة؛ سجلت ريكيافيك في أيسلندا أدنى درجة حرارة لها منذ عام 1918.

Copernicus climate change
بيانات موقع كوبرنيكوس لتغير المناخ لشهر كانون الأول/ ديسمبرCopernicus climate change

كان شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 2022 دافئاً بشكل استثنائي. كما يمكن مشاهدة الدول المظللة باللون الأحمر في الخريطة التوضيحية أدناه، فهي سجلت أكثر الأعوام دفئاً.

تقول عالمة المناخ: "سيصبح متوسط ظروف صيف 2022 هي المعيار عام 2050، 2060.

ECMWF
الدول التي سجلت أكثر الأعوام دفئاًECMWF

ما يجب أن نفهمه بشكل جيد هو أن عام مثل 2022 هو عام استثنائي، لكن ما ممرنا به سيتكرر وسيكون أكثر كثافة. ادعكم تتخيلون فقط ما ستكون عليه الأرقام في عام 2050، 2060 مقارنة بالأرقام المتوسطة للمناخ في صيف عام 2022 ".

لم تؤثر درجات الحرارة في الصيف الماضي على البيئة وحسب، وإنما على الإنسان وصحته أيضاً.

حسب الأرقام كان هناك أكثر من 20.000 حالة وفاة في الصيف الماضي في أوروبا نتيجة لارتفاع درجات الحرارة بشكل غير عادي.

ليس فقط في إسبانيا وفرنسا حيث رأينا هذا يحدث من قبل، ولكن أيضًا في المملكة المتحدة ...

الدولة التي سجلت فيها درجات الحرارة أعلى مستوياتها في الصيف الماضي.

يورونيوز
عدد الوفيات في كل دولة بسبب ارتفاع درجات الحرارةيورونيوز

وصلت درجات الحرارة في بعض أجزاء بريطانيا إلى أكثر من 40 درجة مئوية في تموز/ يوليو، وهو رقم قياسي جديد قاد خدمة الطقس في البلاد لإصدار تحذير غير مسبوق.

تقول عالمة المناخ فيكي تومسون: " في الأجزاء الشمالية من أوروبا والمملكة المتحدة والدنمارك وألمانيا وشمال ألمانيا، عندما يكون الجو دافئ نقول إن هذا أمر جيد، يمكننا الخروج والاستمتاع بالطقس.. ولكن هناك آثار على المدى الطويل ".

ورغم أن معظم الوفيات بين كبار السن أو الصغار، تظهر البيانات أن خطر ارتفاع درجات الحرارة يكون أكثر بنسبة 15% على النساء من الرجال، رغم عدم معرفة العلماء للسبب.

تضيف تومسون "هناك نظريتان أساسيتان تقولان إن الإناث تتمتع بدرجة حرارة أساسية أعلى، لذا فهي بحاجة إلى مزيد من البرودة، وأيضًا أن الإناث قد تتعرق أقل من الذكور وهذا سيمنعهن مرة أخرى من أن يبردن."

الغلاف الجليدي

ومن حرارة الصيف إلى الغلاف الجليدي الذي يعتبر في الخطوط الأمامية لمعركة الأرض أمام تغير المناخ.

في عام 2022 كان مستوى الجليد البحري في القطب الشمالي والقطب الجنوبي أقل من المتوسط على مدار العام.

وبدلاً من أن تتساقط الثلوج نزل المطر على قمة غرينلاند، للعام الثاني على التوالي.

وفقدت جبال الألب السويسرية 6٪ من إجمالي حجم الجليد المتبقي.

يقول عالم الجليد ماتياس هوس ليورونيوز: "كان عام 2022 ملفتاً حقًا في منطقة جبال الألب حدث أمرين، كان لدينا القليل جداً من الثلوج خلال فصل الشتاء، ومن ثم درجات حرارة عالية جداً خلال فصل الصيف. وموجات الحر المستمرة. هذا المزيج هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث للأنهار الجليدية، وأدى ذلك إلى خسارة كمية كبيرة من الجليد بمستويات لم نشهدها من قبل."

تبقى تركيزات غازات الاحتباس الحراري في غلافنا الجوي تستمر بالارتفاع بسبب النشاط البشري.