عاجل

عاجل

مسؤولون: تدريبات أصغر ستحل محل مناورات مشتركة بين أمريكا وكوريا الجنوبية

مسؤولون: تدريبات أصغر ستحل محل مناورات مشتركة بين أمريكا وكوريا الجنوبية
جنود أمريكيون وكوريون جنوبيون خلال مناورة مشتركة بصورة من أرشيف رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون إن من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أنهما لن تجريان تدريبات عسكرية مشتركة كبيرة في الربيع على أن تحل محلها تدريبات أصغر.

ويقول المسؤولون الأمريكيون منذ فترة طويلة إنه سيجرى الحد من نطاق تدريبات الربيع المعروفة باسم "فرخ النسر" (فول إيجل) و"العزم الرئيسي" (كي ريزولف).

لكن أحد المسؤولين قال طالبا عدم الكشف عن هويته يوم الجمعة إن من المتوقع صدور إعلان رسمي خلال الأيام القادمة.

وقال المسؤول إن هذا القرار أُتخذ منذ بعض الوقت ولم يكن وليد القمة الأخيرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وتجري تدريبات "فرخ النسر" الميدانية في ربيع كل عام وعادة ما يشارك فيها آلاف من أفراد القوات البرية والجوية والبحرية وقوات العمليات الخاصة. أما تدريبات "العزم الكبير" فهي مناورة محاكاة بالكمبيوتر.

ووردت هذه الأنباء لأول مرة عبر قناة (إن.بي.سي. نيوز).

كانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية علقتا عددا من التدريبات العسكرية منذ القمة الأولى العام الماضي بين كيم وترامب لتشجيع المحادثات مع كوريا الشمالية.

واجتمع كيم وترامب الأسبوع الماضي في هانوي لعقد قمتهما الثانية لكن المحادثات انهارت يوم الخميس دون أي اتفاق أو خطة فورية لعقد اجتماع ثالث بينهما أو بين وفديهما.

وقال ترامب في حديثه مع الصحفيين بعد القمة إن التدريبات العسكرية "مكلفة للغاية".

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن تدريبات أخرى جرى تعليقها العام الماضي وتعرف باسم "حارس الحرية" (فريدوم جارديان) كانت ستتكلف حوالي 14 مليون دولار.

وتبلغ ميزانية الجيش الأمريكي أكثر من 700 مليار دولار.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة