لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

لقتله 85 مريضاً.. القضاء الألماني يصدرُ حكماً بالسجن مدى الحياة على ممرض سابق

 محادثة
لقتله 85 مريضاً.. القضاء الألماني يصدرُ حكماً بالسجن مدى الحياة على ممرض سابق
حجم النص Aa Aa

أدان القضاُء الألماني اليوم الخميس ممرضاً سابقاً بارتكاب عمليات قتل بحق 85 شخصاً من مرضاه وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة في جريمة وصفها الإعلام المحلي بأنها الأبشع في تاريخ البلاد منذ الحرب العالمية الثانية، فيما طالب ممثلو الضحايا بأن يصار إلى محاكمة المسؤولين في العيادات الطبية التي شهدت تلك الجرائم.

الممرض السابق نيلز هوجيل البالغ من العمر 42 عامًا كان أعطى مرضاه عقاقير تؤدي إلى السكتة القلبية لأنه يستمتع بلحظة إنعاشهم (إن تمكّن) في اللحظة الأخيرة، وارتكب هوجيل تلك الجرائم بين عامي 1999 و2005 في عيادات في أولدنبورج وديلمنهورست شمال ألمانيا.

وكان المحققون أخرجوا جثث 130 مريضا كانوا تحت رعايته، بحثاً عن آثار أدوية يمكن أن تكون قد تسببت بتوقف أنظمة القلب والأوعية الدموية لديهم، كما أنهم فحصوا كافة السجلات في المستشفيات التي عمل فيها، وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة دير شبيغل الألمانية أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أن السجلات في عيادة أولدنبورغ سجلت ارتفاعاً لمعدلات الوفيات وعمليات إنعاش المرضى أثناء دوام هويجل.

وطلب ممثلو الإدّعاء من قاضي المحكمة في أولدنبورغ التأكيد على "بشاعة تلك الجرائم" لضمان صدور حكمٍ بالسجن مدّة تتجاوز الـ15 عاماً بحق هوجيل الذي كان خلال المحاكمة التي استمرت سبعة أشهر اعترف بارتكابه 43 عملية قتل، ونفى علاقته بخمس جرائم، وقال إنه لا يستطيع أن يتذكر الجرائم الـ 52 الأخريات.

هوجيل وفي بيان ألقاه يوم أمس الأربعاء، أغرب عن أسفه عن تلك الجرائم التي اقترفها، وقال : إنه أدرك حجم الألم والمعاناة اللذين سببتهما "أعماله الوحشية".

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ذكرت منتصف شهر أيار/مايو الماضي أن طبيباً نفسانياً أدلى بشهادته في المحكمة، حيث قال إن هوجيل يعاني من اضطراب في الشخصية النرجسية، لكن يمكن اعتباره مسؤولًا بالكامل عن جرائمه المذكورة.

ومن ناحية أخرى، قال المتحدث باسم أسر الضحايا الجرائم التي ارتكبها هوجيل، قبل إعلان الحكم بحقّه، إن المسؤولين في العيادات التي كان يعمل فيها هوجيل، هم أيضاً يجب أن تتم محاكمتهم.

كريستيان مارباخ، وهو حفيد رجل قتله هوجيل في العام 2003، قال: إنه قطع وعداً لعائلته بالسعي "ليس فقط من أجل ضمان سجن القاتل ولكن أيضًا (محاكمة) المسؤولين".

للمزيد في "يورونيوز":