لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مبعوث أمريكي يشيد بأحدث جولة في المحادثات مع طالبان

مبعوث أمريكي يشيد بأحدث جولة في المحادثات مع طالبان
قوات أمريكية في أفغانستان في صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من عبد القادر صديقي وروبام جين

كابول (رويترز) – يستأنف مسؤولون من الولايات المتحدة وحركة طالبان الأفغانية يوم الثلاثاء المقبل محادثات السلام التي وصفها المبعوث الأمريكي بأنها “أكثر جلسة بناءة”.

وبدأ الطرفان المتحاربان جولة سابعة من محادثات السلام في الأسبوع الماضي بهدف الاتفاق على جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان مقابل ضمانات من طالبان بألا تستخدم الجماعات المتشددة الدولية الأراضي الأفغانية قاعدة لشن هجمات.

وفي تغريدة يوم السبت، قال زلماي خليل زاد مبعوث السلام الأمريكي الذي يرأس منذ العام الماضي المحادثات مع طالبان لإنهاء الحرب الأفغانية الدائرة منذ 18 عاما إن الجولة الأخيرة من المباحثات كانت “أكثر جلسة بناءة” حتى اليوم.

وأضاف أنه جرى إحراز تقدم كبير على صعيد الجوانب الأربعة لاتفاقية السلام وهي وجود ضمانات بمكافحة الإرهاب، وانسحاب القوات، والمشاركة في الحوار والمفاوضات الأفغانية الداخلية، ووقف دائم وشامل لإطلاق النار.

ويتمركز نحو 20 ألف جندي أجنبي أغلبهم أمريكيون في أفغانستان في إطار مهمة لحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة لتوفير التدريب والمساعدة والمشورة للقوات الأفغانية. وتقوم بعض القوات الأمريكية بعمليات لمكافحة الإرهاب.

وفي زيارة لكابول الشهر الماضي، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن واشنطن تقترب من إتمام اتفاق مبدئي مع المتشددين بشأن ضمانات لمكافحة الإرهاب مضيفا أنه يأمل في التوصل لمعاهدة سلام بحلول الأول من سبتمبر أيلول.

ويسعى خليل زاد، وهو دبلوماسي أمريكي أفغاني المولد، لتأمين تسوية سياسية مع طالبان التي تسيطر الآن على أراض أفغانية أكثر من أي وقت مضى منذ أطاحت بها قوات تقودها الولايات المتحدة من الحكم عام 2001.

وقال خليل زاد “لا يزال يتبقى عمل مهم قبل أن نصل لاتفاق” مضيفا أن محادثات السلام الحالية ستستأنف في التاسع من يوليو تموز بعد الحوار الأفغاني الداخلي.

ولم يجر حتى الآن الاتفاق على جدول زمني لكن، وفي مؤشر على إحراز تقدم، وافقت طالبان على هامش المحادثات على إجراء مناقشات منفصلة مع مجموعة من المندوبين الأفغان.

* اجتماع الدوحة

وقرر مسؤولون من الولايات المتحدة والحركة يوم السبت تعليق محادثات السلام الجارية بينهما لمدة يومين للسماح بعقد اجتماع في قطر بين الفصائل الأفغانية المتناحرة وذلك حسبما قال مسؤولون من الطرفين.

ويطالب المسؤولون الأمريكيون باتفاق لوقف إطلاق النار ومحادثات مباشرة بين طالبان والحكومة الأفغانية قبل اتمام اتفاق السلام.

وقال صهيل شاهين المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان في الدوحة إن الحوار بين واشنطن والحركة سيستأنف بعد المؤتمر الأفغاني الذي يستغرق يومين.

ورغم الجهود الدبلوماسية المكثفة لإنهاء الحرب الأفغانية الدائرة منذ 18 عاما، ارتفعت وتيرة العنف في أنحاء البلاد.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت طالبان مسؤوليتها عن هجوم بشاحنة ملغومة في كابول أسفر عن مقتل ستة وإصابة 105 مدنيين كثير منهم أطفال.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة