لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: روبوت خاص لإماطة اللثام عن لغز القرش الفرح

 محادثة
شاهد: روبوت خاص لإماطة اللثام عن لغز القرش الفرح
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

توصل العلماء لتصميم روبوت خاص يعمل تحت الماء بغية الكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بحياة وسلوك أسماك القرش الفرح الذي يزور شواطئ اسكتلندا مرة في كل عام.

أسماك القرش الفرح، يصل طول بعضها إلى تسعة أمتار، وفي فصل الصيف تجدها تأتي إلى جزر هبريدس الداخلية باسكتلندا، ونظراً لأنها تقضي وقتاً قصيراً جداً على سطح الماء، حيث تتغذى على العوالق البحرية، فلا يُعرف سوى القليل عن سبب عودتها الصيفية إلى هذه المنطقة.

يقول الدكتور مات ويت من جامعة إكستر: منذ عدة سنوات ونحن نسعى إلى جمع معلومات حول كيفية انتقال هذه الأسماك، والسؤال الذي يتبادر إلى الذهن هو: إلى أين تذهب هذه الأسماك في الشتاء قبل أن تعود إلى اسكتلندا؟، مشيراً إلى أن هذا الروبوت سيكشف كل التفاصيل حول حياة هذا النوع من الأسماك.

واستخدم فريق من الباحثين الدوليين روبوتًا خاصاً للعمل تحت الماء لمتابعة وتتبع أسماك القرش لمعرفة المزيد عن سلوكهم، وتعمل كاميرات مثبّتة على الروبوت بتصوير أسماك القرش من مجموعة زوايا مختلفة، ثم ترسل المعلومات والبيانات والمواد المصوّرة مرة أخرى إلى العلماء على السطح من أجل تحليلها.

يذكر أن السلطات البريطانية تحذر صيد أسماك القرش الفرح قبالة الساحل الشمالي الغربي لاسكتلندا، تحسباً لإنقراض هذا النوع من أسماك القرش الذي يعد فصيلة محمية في المملكة المتحدة، ويؤكد العلماء أن حماية المنطقة التي يتكاثر فيها سمك القرش الفرح قد تكون حالياً أكثر أهمية من أي وقت مضى.

للمزيد في "يورونيوز":