عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المغرب: السجن لمن لا يرتدي قناعا واقيا في الأماكن العامة

Virus Outbreak Morocco
Virus Outbreak Morocco   -   حقوق النشر  Abdeljalil Bounhar/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

وضعت السلطات المغربية إجراءات صارمة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد حيث سيتعرض ابتداء من هذا الثلاثاء كل شخص وجد في الشارع دون قناع واق إلى عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر أو دفع غرامة مالية بقيمة 120 يورو. وأكدت السلطات أنها ستعمل على توفير الأقنعة في الصيدليات والمراكز التجارية بأسعار مدعومة.

وينتج المغرب حوالي 3 ملايين قناع يوميا في الوقت الحالي وستتم مضاعفة الإنتاج الأسبوع المقبل حيث تخطط السلطات إلى إنتاج 6 ملايين يوميا حسب ما أكده المتحدث باسم وزارة الصناعة المغربية توفيق مشرف.

وسجلت المغرب 1141 إصابة بفيروس كورونا المستجد مع تأكيد 83 حالة وفاة. وقد تمّ فرض حالة الطوارئ الصحية في المملكة في الـ 19 مارس-آذار الماضي على أن يستمر ذلك إلى غاية شهر، ولا يمكن للمواطنين مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى والتي حددتها السلطات في شراء الطعام أو الدواء. ويمكن للذين يحملون تصاريح تنقل مغادرة منازلهم للذهاب إلى العمل.

ومنذ دخول قانون الطوارئ الصحية حيز التنفيذ في المغرب تمكنت السلطات من القبض على 8600 شخص وتمّت محاكمتهم بتهمة انتهاك قواعد الحجز الصحي.

وفي الوقت الحالي، لم تقدم منظمة الصحة العالمية توصيات بارتداء عامة الناس لأقنعة الوجه، لكنها نصحت الطواقم الطبية في المستشفيات ودور المسنين والمرضى بارتدائها. وتؤكد المنظمة أن غسل اليدين بشكل متكرر والتباعد الاجتماعي واحترام المسافة خلال التسوق أو أي تجمع من أكثر الطرق فعالية لوقف انتشار الفيروس.

وكثيرا ما يوصي الخبراء بضرورة ارتداء أقنعة الوجه بطريقة صحيحة وتغييرها بشكل متكرر، وإزالتها والتخلص منها بشكل صحيح والتأكد من نظافة اليدين أثناء استخدامها. وخلال عطلة نهاية الأسبوع، تمّت دعوة الأمريكيين إلى استخدام قطعة قماش نظيفة لتغطية وجوههم أثناء وجودهم في الأماكن العامة. ولكن مستشارون أوروبيون أشاروا إلى أن الأقنعة القماشية القابلة لإعادة الاستخدام قد تزيد من فرصة الإصابة بالفيروس، مؤكدين أن هناك فرصة كبيرة لمرور جزيئات ورذاذ اللعاب عبر القماش، كما يمكن أن تساهم رطوبة القماش في الاحتفاظ بالفيروس.