عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطباء أمريكيون: كوفيد-19 قد يتسبب في الموت المفاجئ للرياضيين

محادثة
عداؤون يشاركون في مسابقة رياضية
عداؤون يشاركون في مسابقة رياضية   -   حقوق النشر  Axel Heimken/(c) Copyright 2020, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
حجم النص Aa Aa

أعرب عدد من الأخصائيين في مؤتمرين طبّيين في الولايات المتحدة الأمريكية عن مخاوفهم من تأثير الإصابة بفيروس كورونا المستجد على عضلة القلب لدى الرياضيين.

يتزايد قلق أطباء القلب من أن عدوى فيروس كورونا قد تسبب مضاعفات في القلب تؤدي إلى الموت المفاجئ لدى الرياضيين.

وطبقاً لأطباء القلب بمؤتمري Big 10 وPac-12، فإن النطاق الهائل للوباء يزيد من المخاطر بالنسبة لأولئك الذين يمارسون أصعب نشاط بدني بانتظام بما في ذلك الهواة الذين قد يكونون أقل وعياً بالخطر حتى لو أدت نسبة ضئيلة فقط من الحالات إلى أمراض قلبية خطيرة.

وبناء عليه، فقد خلص الأطباء إل ضرورة وقف أنشطة كرة القدم الأمريكية الجامعية هذا الخريف بسبب تلك المخاوف.

وقالت شبكة ESPN الرياضية الأمريكية إن أحد العوامل الرئيسية وراء تلك القرارات هو الخوف من أن تؤدي الإصابات بكوفيد-19 إلى زيادة التهاب عضلة القلب بين الرياضيين.

وكانت دراسة ألمانية في يوليو – تموز الماضي قد أجريت على 100 شخص وأظهرت أن 60% منهم أصيبوا بالتهاب بعضلة القلب عقب تعافيهم من الإصابة بكوفيد-19.

كما أصيب بنفس الالتهاب عدد من مرضى كوفيد-19 من أصحاب الأعراض الخفيفة جداً وهو ما يعني بقاء الكثير من الرياضيين عرضة لخطر أمراض القلب دون أن يكونوا على وعي بذلك.

وصرح براين هينلين، كبير أطباء الاتحاد الوطنى الرياضي بالجامعات الأمريكية NCAA، بأن حوالي 12 رياضياً جامعياً أصيبوا بأمراض قلب عقب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

لذلك يؤكد جوناثان كيم، طبيب القلب الرياضي بجامعة إيموري الأمريكية، أنه يتعين على الرياضيين المحترفين أيضاً استشارة طبيبهم حول كم المجهود الذي يبذلونه في ظل انتشار خطر جائحة كوفيد-19.

viber