عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. مهرجان للفروسية في ليبيا لنشر ثقافة التعايش مع وباء كورونا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
شاهد.. الخوف من كورونا لم يمنع الليبيين عن المشاركة في مهرجان الفروسية والسيارات
شاهد.. الخوف من كورونا لم يمنع الليبيين عن المشاركة في مهرجان الفروسية والسيارات   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

شهدت العاصمة الليبية، طرابلس مهرجاناً للفروسية والفنون ومعرضاً للسيارات القديمة، وذلك في إطار المساعي التي يبذلها النشطاء من أجل تمكين السكّان من الترويح عن أنفسهم في ظل القيود المفروضة جراء تفشي وباء كورونا.

الفعالية التي أقيمت في أحد الأندية الرياضية بالمدينة، بمشاركة عشرات الفرسان الليبيين الذين جاؤوا من مناطق متفرقة من البلاد، حضرها المئات من المواطنين الذين ظهر جلياً التزامهم بالإجراءات الوقائية المفروضة لمنع انتشار الوباء.

وأوضح منظّم المهرجان، ناصر لبريكي أن فكرة هذه الفعّالية "هي نشر ثقافة التعايش مع وباء الكورونا"، وقال: "رأينا أن يكون المهرجان ثقافي اجتماعي رياضي وأن يترك أثراً في المجتمع الليبي".

وأشار لبريكي إلى أن بلدان العالم جميعها حاولت التصدي لكورونا بطرق تقليدية من حجر وإغلاق، لكنها لم تفلح في التخلص من الوباء، داعياً إلى نشر ثقافة التعايش مع الوباء ضمن الإجراءات والقيود التي تفرضها السلطات الصحية.

ومن ناحيتها، قالت كريمة خليل عبد الله وهي إحدى المشاركات في فعاليات المهرجان: إن هذه الفعالية تأتي للتخفيف من الأثر الذي يتركه وباء كورونا على العلاقات الاجتماعية.

وأوضحت عبد الله أن المهرجان يشتمل على رياضة الفروسية سباقاً وقفزاً، ومعرضاً للأعمال الفنية والحرف اليدوية، إضافة لعرض عدد من السيارات القديمة، وقالت: الجميع هنا يضعون كمامات على وجوههم ويحترمون البيئة ويعقمون أيديهم، الجميع يلتزم بالإجراءات والقيود الكبار والصغار على حد سواء.