عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن تباحث هاتفيا مع إردوغان.. و"إعلان" أمريكي مرتقب حول "الإبادة الأرمينية"

صورة من الأرشيف تجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجو بايدن حين كان يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي ـ أنقرة 2016
صورة من الأرشيف تجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجو بايدن حين كان يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي ـ أنقرة 2016   -   حقوق النشر  KAYHAN OZER/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إنّ الرئيس جو بايدن أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، وذلك في ظل التقارير حول أنه يستعد لتجاهل الاعتراضات التركية والاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن.

ولم يشر البيت الأبيض إلى المسألة المثيرة للجدل، واكتفى بالقول إن بايدن حثّ على "علاقة ثنائية بناءة مع مجالات تعاون موسعة وإدارة فعالة للخلافات". كما اتفق الزعيمان على اللقاء على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في حزيران/يونيو.

وفي وقت لاحق أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى "إعلان" مرتقب السبت بشأن "الإبادة الجماعية للأرمن".

وتشدد تركيا على أن عمليات قتل وطرد الأرمن في ما كان يعرف آنذاك بالسلطنة العثمانية لم تكن إبادة جماعية ولكنها كانت نتيجة لصراع أوسع خلال الحرب العالمية الأولى.

بيد أنّ الضغط التركي لم يمنع بعض الدول الكبرى، مثل فرنسا وألمانيا، من الاعتراف بإبادة جماعية فيما امتنعت العديد من الدول عن الاعتراف الرسمي الكامل.

ورغم عقود من الضغط من قبل الجالية الأرمنية في الولايات المتحدة، تجنب الرؤساء الأميركيون المتعاقبون تناول المسألة خشية حدوث انفصال مع تركيا الحليفة ضمن حلف شمال الأطلسي. وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو حذّر في مقابلة من أن خطوة بايدن ستوتر العلاقات الثنائية. وقال "إذا أرادت الولايات المتحدة التسبب بتدهور العلاقات فالقرار قرارها"