عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الحكومة الفلسطينية تطالب العالم بالتدخل لوقف "الجرائم" الإسرائيلية

euronews_icons_loading
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه   -   حقوق النشر  AP Photo/Majdi Mohammed
حجم النص Aa Aa

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتيه، المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف ما وصفه بـ"للعدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة" مشدداً على أن ما تركتبه إسرائيل بحق الفلسطينيين يعدُّ من " أكبر الجرائم التي يعاقب عليها القانون الدولي"، على حد وصفه.

وقال اشتية في مستهل اجتماعٍ مع أعضاء حكومته، اليوم الاثنين في رام الله: إن: "اسرائيل لا يمكن لها أن تجمع بين احتلالها وجرائمها علينا وبين حصولها على أمن وسلام مجاني"، وفق تعبيره.

وأشار شتيه، في سياق استعراضه للتطورات في غزة، إلى أن الطائرات الحربية الإسرائيلية كثّفت فجر اليوم غاراتها على القطاع، بعد ساعات قليلة من تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الحرب الرابعة مع حركة حماس في غزة ستتواصل.

وكان نتنياهو قال في خطاب متلفز: إن الحملة الإسرائيلية في غزة مستمرة "بكامل قوتها"، وإنه يجب أن تستعيد إسرائيل قوة الردع لمنع نشوب صراع في المستقبل مع حماس، وأضاف: "ما نفعله الآن، سيستمر طالما ظل ضرورياً، مستطرداً بالقول: "سيستغرق ذلك وقتا". حسب تعبيره.

مناطق متفرقة من قطاع غزة، كانت شهدت فجر اليوم سلسلة انفجارات لمدة مدة 10 دقائق، وصفت بأنها الأعنف منذ بدء العمليات القتالية الإسرائيلية ضد حركة حماس قبل أسبوع.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه قصف منازل تسعة من قادة حماس في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، حيث تواصل الحركة إطلاق الصواريخ باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية.

وبعد ليلة من الضربات الجوية الإسرائيلية المكثفة على مناطق في مختلف أنحاء القطاع: قال الجيش الإسرائيلي إن مسلحين في غزة أطلقوا حوالي 60 صاروخا على مدن إسرائيلية خلال ليل الأحد بالمقارنة مع ما بين 120 و200 صاروخ في الليلتين السابقتين.

واعترض نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي الكثير من تلك الصواريخ بينما لم تصل بعضها لأهدافها.

وقالت حماس إن هجماتها الأخيرة جاءت ردا على ما وصفته بالعدوان المستمر على المدنيين، بما في ذلك الضربة الجوية على مدينة غزة أمس الأحد والتي دمرت عددا من المنازل.

المصادر الإضافية • أ ب