عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زواج الطبيعة والتكنولوجيا في جناحي سنغافورة وهولندا بمعرض إكسبو 2020 دبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
زواج الطبيعة والتكنولوجيا في جناحي سنغافورة وهولندا بمعرض إكسبو 2020 دبي
زواج الطبيعة والتكنولوجيا في جناحي سنغافورة وهولندا بمعرض إكسبو 2020 دبي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – تحت سياط الشمس الحارقة ووسط أجواء شديدة الحرارة يمكن لزوار معرض إكسبو 2020 دبي الهروب من هجير الحر إلى غابة مطيرة مصغرة أُقيمت في جناح سنغافورة.

تضم الغابة 80 ألف نبات تنتمي إلى 170 فصيلة مختلفة معروضة في رواق متعدد الطبقات، وتقف مثل واحة خضراء وسط صحراء جرداء.

ويساعد نظام بيئي، يقوم على أساس فكرة الاكتفاء الذاتي، الحدائق المعلقة والجدران الواقفة في وضع رأسي تكسوها النباتات على خفض الحرارة بمساعدة إنسان آلي يراقب مستويات الرطوبة وصحة النباتات.

وقالت ياب لاي بي نائبة المفوض العام لجناح سنغافورة “نستخدم الطاقة الشمسية لرفع المياه… من داخل الجناح” وأضافت “ونستخدم المياه في ري النباتات وتلبية احتياجات التشغيل”.

وسنغافورة واحدة من 200 عارض في معرض إكسبو 2020 دبي بالإمارات وهو الأول من نوعه الذي يقام في الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يجتذب نحو 25 مليون زائر بعد تأجيله لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويكاد الجناح الهولندي كذلك يكون مكتفيا ذاتيا تماما. ويستخدم الهولنديون التكنولوجيا لعرض نظام دائري ينتج الماء والطاقة وينتج الغذاء من مزارع رأسية.

وقال نيلز بومان مدير جناح هولندا “نستخلص الماء الذي نحتاجه من الهواء ونزرع طعامنا ونحصل على طاقتنا من ألواح الطاقة الشمسية”.

وتنتج المزرعة 9500 نبات غذائي منها النعناع والريحان والطماطم والفطر. واستُخدم الفطر في صنع أرضية الجناح.