بعد تفجيره بسيارة مفخخة.. ما أهمية جسر القرم الاستراتيجية بالنسبة لروسيا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة هليكوبتر تلقي المياه لاخماد النار على جسر القرم في كيرتش، القرم، 8 أكتوبر 2022
طائرة هليكوبتر تلقي المياه لاخماد النار على جسر القرم في كيرتش، القرم، 8 أكتوبر 2022   -   حقوق النشر  AP

أدى حريق كبير نجم عن انفجار سيارة مفخخة إلى توقف الحركة على جسر القرم المنشأة الأساسية ورمز ضم شبه الجزيرة الأوكرانية التي تحمل الاسم نفسه، كما أعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب من دون أن تتهم أوكرانيا.

ويظهر في لقطات للجسر يتم تداولها عبر الإنترنت خط السكة الحديد مشتعلاً على امتداد عشرات الأمتار وقسماً منهاراً من الطريق.

أهمية جسر القرم؟

جسر القرم أو جسر مضيق كيرتش هو أطول جسر في أوروبا يربط بين شبه جزيرة القرم ومقاطعة كراسنودار كراي الروسيتين، يمتد فوق مضيق كيرتش، يبلغ طوله 19 كم (12 ميل).

ويوجد 2 من الجسور المتوازية أحدهما لحركة مرور المركبات، والآخر للقطارات.

وشيدت روسيا الجسر بعد أن ضمت شبه جزيرة القرم في بداية غزوها لأوكرانيا في العام 2014، بكلفة 3.7 مليار دولار، وأصبح رمزاً للضم.

في كانون الثاني/يناير من العام 2015 تم ابرام عقد بمليارات الدولارات لبناءه.

وفي آيار/ مايو من العام 2015 بدأ العمل به، وتم افتتاحه في 15 أيار/مايو من العام 2018.

وقاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنفسه شاحنة خلال افتتاحه عام 2018 بتكلفة تزيد عن 3 مليارات دولار.

ويعد هذا الجسر ضرورياً لنقل الأشخاص والبضائع إلى شبه الجزيرة وكذلك إلى القوات المنتشرة في أوكرانيا.

ويربط الجسر  منطقة كراسنودار الجنوبية بمدينة كيرتش في القرم، فوق المضيق بين البحر الأسود وبحر أزوف.

HANDOUT/AFP
شاحنات عسكرية روسية تعبر جسر القرم، 16 فبراير 2022HANDOUT/AFP

وهذا الجسر الذي بُني بكلفة كبيرة بأوامر من الرئيس فلاديمير بوتين لربط شبه الجزيرة التي أعلنت موسكو ضمها، بالأراضي الروسية، يُستخدم خصوصاً لنقل معدات عسكرية للجيش الروسي الذي يقاتل في أوكرانيا.

بالنسبة لسكان القرم الروس، يعد هذا الجسر شريان الحياة إذ يربطهم بوطنهم الأم.

ونظرا لأهميته الكبيرة بالنسبة لموسكو، أنشأت روسيا في العام 2019 درعا أمنيا فوقه يصعب اختراقه. 

كما نشرت السلطات الروسية منظومة نظام دفاع جوي قوية لحماية الجسر الشهير.

وبني الجسر بدعامات وهي عبارة عن هياكل خرسانية وفولاذية ضخمة.

يشار إلى أن القرم وجهة شعبية يقصدها الروس لقضاء العطلة والاستمتاع بشواطئها وجبالها، كما يشكل السياح القادمون من روسيا أحد مصادر الدخل الرئيسية لشبه الجزيرة الواقعة على البحر الأسود.

انفجار عنيف

ألحق الانفجار أضراراً بالغة بالجسر. وقالت لجنة التحقيق الروسية إنها "فتحت تحقيقاً جنائياً بشأن الحادث الذي وقع على جسر القرم"، موضحة أن الانفجار وقع بعد "انفجار شاحنة".

وأضافت "اليوم عند الساعة 06,07 (03,07 ت غ) على جزء طريق من جسر القرم (...) وقع انفجار سيارة مفخخة أدى إلى اشتعال النار في سبعة مقطورات صهاريج للسكك الحديدية كانت متوجهة إلى شبه جزيرة القرم".

من جهتها، قالت لجنة مكافحة الإرهاب إن "مسارين طرقيين انهارا جزئياً" ، مشيرة إلى أن قوس الجسر لم يتأثر.

ALEXANDER NEMENOV/AFP
2018 ركبة تسير على جسر القرم فوق مضيق كيرتش قبل حفل الافتتاح، 18 مايوALEXANDER NEMENOV/AFP

وفي حال كانت أوكرانيا وراء الحريق والانفجار على جسر القرم، فذلك سيشكل ضربة لروسيا تتمثل بتمكن القوات الأوكرانية من إلحاق أضرار ببنية تحتية حيوية وبعيدة عن الجبهة.

وتواجه روسيا سلسلة من الانتكاسات العسكرية منذ بداية أيلول/سبتمبر إذ أُجبرت قواتها على التراجع في شمال شرق البلاد وجنوبها ولا سيما في منطقة خيرسون المتاخمة لشبه جزيرة القرم والتي أعلن بوتين ضمها.

وقال المتحدث باسم الكرملين لوكالة ريا نوفوستي إن فلاديمير بوتين أمر بتشكيل لجنة حكومية لتحديد الوقائع.

وذكرت وكالات أنباء روسية أنه تم إيقاف حركة السكك الحديدية والطرق، وتم إنشاء عبارات للسماح بالعبور.

"مخربون أوكرانيون"

وعدت لجنة التحقيق الروسية، هيئة التحقيق الرئيسية في البلاد بكشف "كل الأشخاص المرتبطين بهذه الجريمة" وفتحت تحقيقاً جنائياً.

ودان رئيس برلمان القرم الذي أقامته روسيا فلاديمير كونستانتينوف ضربة وجهها "مخربون أوكرانيون".

ولم تعلق أوكرانيا لكن رئيس ديوان الرئاسة الأوكرانية أندريه إيرماك نشر في تغريدة على تويتر رسماً تعبيرياً لجسر وسط سحب من الدخان.

وكتب ميخايلو بودولياك المستشار الآخر للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تويتر "يجب تدمير كل شيء غير قانوني ويجب إعادة كل شيء مسروق إلى أوكرانيا".

ونشر كيريل ستريموسوف المسؤول من سلطة الاحتلال الروسية في منطقة خيرسون الأوكرانية المجاورة لشبه جزيرة القرم على حسابه على تلغرام تسجيل فيديو كاميرا مراقبة للجسر يظهر فيه حدوث انفجار عنيف.

واضاف أن الإصلاحات قد تستغرق "شهرين".

وتؤكد روسيا أن الجسر آمن على الرغم من القتال في أوكرانيا لكنها هددت في الماضي كييف بالانتقام إذا هاجمت القوات الأوكرانية هذه البنية التحتية أو غيرها في شبه جزيرة القرم.

ونقلت وكالة الأنباء ريا نوفوستي عن النائب الروسي اوليغ موروزوف دعوته السبت الى رد "مناسب"، مؤكداً أن "هذا النوع من الهجمات الإرهابية سيتضاعف" إذا لم يتم ذلك.

ووقعت انفجارات عدة في الأشهر الأخيرة في منشآت عسكرية روسية في شبه الجزيرة نتيجة عمليات أوكرانية على الأرجح، كما حدث عندما دمرت قاعدة دجانكوي العسكرية في آب/أغسطس بسبب انفجار مستودع للذخيرة مما تسبب برحيل السياح من المنطقة.

إخفاقات بالجملة

لم تذكر السلطات الروسية معلومات كافية عن دجانكوي وحوادث أخرى مماثلة في مستودعات أسلحة في أماكن أخرى في روسيا لكن قريبة من الحدود الأوكرانية.

في دجانكوي، اعترفت موسكو أخيراً "بتخريب" واعترف الجيش الأوكراني بمسؤوليته بعد أسابيع.

ومنذ أوائل أيلول/سبتمبر، أجبرت القوات الروسية على التراجع في نقاط كثيرة على الجبهة. وقد اضطرت خصوصاً للانسحاب من منطقة خاركيف (شمال شرق) والتراجع إلى منطقة خيرسون.

في مواجهة هذه النكسات أمام الجيش الأوكراني المتحمس والذي عززته إمدادات الأسلحة الغربية، أصدر الرئيس بوتين في نهاية أيلول/سبتمبر مرسوماً بتعبئة مئات الآلاف من جنود الاحتياط أي من المدنيين، لعكس هذا الاتجاه.

كما أصدر مرسوماً بضم أربع مناطق أوكرانية على الرغم من أن موسكو تسيطر عليها جزئياً فقط.

وأعلنت أوكرانيا استعادتها آلاف الكيلومترات المربعة منذ بداية أيلول/سبتمبر وشن هجومها المضاد في عدة نقاط على الجبهة.

وساحة المعركة الوحيدة التي تتمتع فيها موسكو حالياً بالتفوق هي بالقرب من بلدة باخموت في منطقة دونيتسك (شرق) التي تحاول القوات الروسية الاستيلاء عليها منذ آب/أغسطس.

ووصلت إخفاقات الأسابيع الأخيرة إلى درجة أن الجيش وقيادته، حتى في وسائل الإعلام الحكومية يتعرضون لانتقادات من شخصيات بارزة.

المصادر الإضافية • ا ف ب