Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مقتل 40 شخصًا على الأقل بعد انهيار سد غرب كينيا وفقدان العشرات إثر انقلاب قارب جراء الفيضانات

كينيا-فيضانات
كينيا-فيضانات Copyright Andre Kasuku/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Andre Kasuku/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أظهرت مقاطع فيديو تداولتها وسائل الإعلام عشرات المتطوعين يبحثون عن المفقودين الذي انقلب القارب الذي كان يقلّهم أثناء الفيضانات التي ضربت كينيا.

اعلان

قتل أكثر من 40 شخصًا على الأقل بعد انهيار سد غرب كينيا اليوم الاثنين بحسب مسؤول محلي.
وقال مسؤول الشرطة ستيفن كيروي لوكالة أسوشيتد برس إن مياه الفيضانات اجتاحت المنازل وقطعت طريقا رئيسيا. وقع الحادث صباح يوم الاثنين بعد انهيار سد كيجابي القديم، الواقع في منطقة ماي ماهيو بمنطقة الوادي المتصدع العظيم المعرضة للفيضانات المفاجئة، وتسرب المياه في اتجاه مجرى النهر

ويستمر عدد القتلى بسبب الفيضانات بالبلاد في الارتفاع بعيد انقلاب قارب يوم الأحد يحمل عشرات الأشخاص بعد فيضان نهر تانا على ضفافه.

وتمّ تخصيص دار بوراتانا للمسنين لاستقبال المنكوبين، وعلاج الناجين من الفيضانات. واضطرت السلطات إلى تعليق عمليات البحث والإنقاذ طوال الليل وقيل إنها ستستأنف في وضح النهار.

في خضمّ الانتقادات التي وجهها المواطنون للسلطات، دحض المتحدث باسم الحكومة الكينية المزاعم بأن مئات الأشخاص لقوا حتفهم في الفيضانات المستمرة، وقال إن العدد الرسمي يبلغ الآن 70 شخصًا.

وقال نائب الرئيس الكيني الجمعة في مؤتمر صحفي إن الحكومة خصصت 4 مليارات شلن كيني أي حوالى 29 مليون دولار، لجهود الإغاثة الطارئة، لكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل.

ويلقي المواطنون باللوم على المسؤولين الحكوميين في الإهمال ويعتبرون أن أخذ الضرائب دون تقديم خدمات هي بمثابة اختلاس، وتساءل أبو بكر صادق، وهو أحد الناجين من انقلاب القارب : "لماذا ماتوا بسبب إهمال الحكومة؟ لماذا يمكن أن يموت الناس في مثل هذه الظروف وأنتم جالسون في مكاتبكم وتأخذون المال؟".

وتأثر أكثر من 130 ألف شخص جراء الفيضانات التي جرفت آلاف المنازل وغمرت المياه منازل أخرى. وغمرت المياه نحو 64 مدرسة عامة في العاصمة، ما اضطر تلك المؤسسات إلى إغلاق أبوابها، وتعرضت الطرق والجسور أيضا إلى الأضرار و دمر عدد منها.

وشهدت الدولة الواقعة في شرق أفريقيا أسابيع من الأمطار الغزيرة والفيضانات الشديدة في العاصمة الكينية نيروبي، وكذلك في المناطق الغربية والوسطى من البلاد.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

استدعاء الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو لاستجوابه بخصوص تهمتي "اغتصاب" و "اعتداء جنسي"

مظاهرات للأطباء في كينيا بعد إضراب دخل أسبوعه الخامس

شاهد: الفيضانات في كينيا ترمي بعشرات الآلاف على طريق النزوح وتطمر بلدات بكاملها في الوحل