المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين يحمل مسؤولية وفيات كورونا القياسية على بطء معدل التطعيم

الكرملين يحمل مسؤولية وفيات كورونا القياسية على بطء معدل التطعيم
الكرملين يحمل مسؤولية وفيات كورونا القياسية على بطء معدل التطعيم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

موسكو (رويترز) – سجلت روسيا يوم الثلاثاء 895 وفاة جديدة مرتبطة بفيروس كورونا، في أكبر حصيلة يومية منذ بدء الجائحة. وأنحى الكرملين باللوم في ذلك على بطء وتيرة التطعيمات وظهور سلالة من الفيروس أشد عدوى.

وزادت حالات الإصابة بعد ثالث موجة للجائحة خلال الصيف ويبحث المسؤولون إعادة فرض القيود المتعلقة بالسلامة رغم أنهم يقولون إنه لا يجري بحث إعادة فرض إغلاق موسكو.

وأعلن فريق العمل الحكومي المعني بمكافحة الفيروس تسجيل 25110 إصابات جديدة بكوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتمثل تلك سادس حصيلة وفيات يومية قياسية في روسيا خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، “الأرقام سيئة للغاية حقا، وهذا مدعاة للقلق بالفعل. السبب الرئيسي هو معدل التطعيم الغير كاف”.

وأضاف للصحفيين عبر الهاتف “الفيروس يشتد ضراوة… كقاعدة، من لم يتلقوا التطعيم معتلون للغاية وللأسف يتوفون”.

وقالت تاتيانا جوليكوفا، نائبة رئيس الوزراء، إن روسيا طعمت بشكل كامل 42.2 مليون شخص وتحتاج إلى تطعيم 35.9 مليون آخرين للوصول إلى المناعة الجماعية.

وأضافت خلال اجتماع للحكومة ترأسه الرئيس فلاديمير بوتين ونقله التلفزيون أن زهاء 7.6 مليون شخص في حاجة إلى جرعات تنشيطية من اللقاح.

ووافقت روسيا على استخدام أربعة لقاحات محلية الصنع في تطعيم سكانها الذين يقدر عددهم بأكثر من 142 مليون نسمة.

ويعرقل التردد في أخذ اللقاح حملة التطعيم. وغالبا ما يشير الروس إلى الخوف بشكل عام من المنتجات الطبية الجديدة وانعدام الثقة في السلطات كسبب لرفض التطعيم.