المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركة كوشنر الاستثمارية تكثف نشاطها بإضافة شريكين جديدين

شركة كوشنر الاستثمارية تكثف نشاطها بإضافة شريكين جديدين
شركة كوشنر الاستثمارية تكثف نشاطها بإضافة شريكين جديدين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال مصدر مطلع يوم الخميس إن شركة الاستثمار العالمية المملوكة لجاريد كوشنر أفينيتي بارتنرز تعتزم إضافة شريكين كبيرين إلى صفوفها وتسعى لجمع مليارات الدولارات بالتزامن مع البدء في تكثيف أنشطتها.

وقال المصدر لرويترز إنه يتوقع أن يضم كوشنر، الذي كان من كبار مستشاري الرئيس السابق دونالد ترامب لكنه بعيد عن السياسة في الوقت الراهن، إلى شركته اثنين من المسؤولين التنفيذيين ذوي الباع الطويل في الاستثمار المباشر، وهما بريت بيرلمان وأسد نقفي، شركاء استثماريين كبار.

وقال المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن ضمهما يظهر أن أفينيتي بارتنرز تعمل على تكثيف أنشطتها. واتخذ كوشنر من ميامي مقرا للشركة بعد أن انتقل إليها في أعقاب ترك ترامب منصبه في يناير كانون الثاني.

وقال المصدر إن أفينيتي تتوقع جمع عدة مليارات من الدولارات “من مجموعة متنوعة من المؤسسات الأمريكية والمستثمرين وكذلك مؤسسات الاستثمار الأجنبية، بما يشمل صناديق الثروة السيادية وأفرادا‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬من ذوي الموارد المالية الضخمة”.

وأضاف المصدر أن كوشنر يأمل في الاستثمار في شركات أمريكية وإسرائيلية تبحث عن فرص للتوسع دوليا في الهند وأفريقيا والشرق الأوسط وأجزاء أخرى من آسيا.

وأثناء فترة وجوده في البيت الأبيض في عهد ترامب، ساعد كوشنر في التوسط في اتفاقات بين إسرائيل من جهة والإمارات والبحرين والسودان والمغرب من جهة أخرى ضمن سلسلة خطوات على مدار ستة أشهر العام الماضي. كما ساعد في التفاوض على اتفاقية تجارية جديدة بين الولايات المتحدة وكل من المكسيك وكندا.

وقال المصدر إن كوشنر، الذي يريد العمل مع شركات ومستثمرين إسرائيليين وخليجيين لتعزيز الاستثمار بين إسرائيل ودول الخليج، تواصل بالفعل مع السعودية بشأن إنشاء “ممر استثماري” بين إسرائيل والسعودية كوسيلة لتشجيع الاستثمار بين البلدين.