لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روما يكتفي بالتعادل على أرضه مع جنوة بعد التفريط في تقدمه ثلاث مرات

روما يكتفي بالتعادل على أرضه مع جنوة بعد التفريط في تقدمه ثلاث مرات
جينجيز أوندر خلال جلسة تدريب في روما يوم 5 مارس أذار 2019. تصوير: ألبرتو لينجريا - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

روما (رويترز) – اكتفى روما بالتعادل 3-3 بملعبه مع جنوة في أول مباراة له بقيادة المدرب الجديد باولو فونسيكا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد بعد أن فرط في تقدمه ثلاث مرات.

وشق جنكيز أوندر طريقه وسط اثنين من المدافعين ليضع روما في المقدمة في الدقيقة السادسة من مباراته الافتتاحية في الدوري هذا الموسم لكن أندريا بينامونتي أنهى تحركا رائعا في الشباك ليدرك التعادل بعد عشر دقائق أخرى.

ووضع إيدن جيكو روما في المقدمة مرة أخرى بعد مرور نصف ساعة عقب جهد فردي رائع إذ سيطر على كرة عالية وتجاوز اثنين من المدافعين ليسجل، لكن جنوة رد مجددا من ركلة جزاء نفذها دومينيكو كريشيتو قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول.

ومنح ألكسندر كولاروف التقدم لفريق العاصمة للمرة الثالثة بعد أربع دقائق على بداية الشوط الثاني من ركلة حرة نفذها بطريقته المميزة لترتد الكرة من باطن العارضة وتتجاوز خط المرمى.

لكن جنوة، الذي بدا من الصعب التفوق عليه، تعادل مرة أخرى في الدقيقة 70، وهذه المرة بواسطة كريستيان كوامي بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من باولو جيليوني عند القائم البعيد.

وبدا كل شيء مثل الموسم الماضي حيث تأثر روما بتذبذب مستواه والافتقار للتركيز مما كلف في النهاية مدربه أوسيبيو دي فرانشيسكو منصبه بينما فقد الفريق فرصة التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وقال فونسيكا “بدأنا المباراة بشكل جيدا حقا، خاصة في أول 15 دقيقة. في الهجوم كنا جيدين جدا”.

وأضاف “المشكلة كانت دفاعية، إذ لم ننجح في التعامل مع الكرات الطويلة خاصة في الشوط الأول. أغلب اللعب كان في منتصف ملعب جنوة. لكن في الدفاع لم نعثر على التوازن المطلوب أبدا”.

وأحرز تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو هدفين كما هز خواكين كوريا الشباك ليبدأ فريق العاصمة الموسم بالفوز 3-صفر خارج الديار على سامبدوريا، وهو الفريق الجديد للمدرب دي فرانشيسكو. وكان هدف إيموبيلي الأول رقم 100 له في الدوري الإيطالي.

وسجل سيموني زازا هدفين ليقود تورينو للفوز 2-1 بملعبه على ساسولو بينما تغلب بريشيا الوافد الجديد 1-صفر على مستضيفه كالياري بفضل هدف في الشوط الثاني سجله ألفريدو دوناروما من ركلة جزاء.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة