عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حفلة موسيقية أمام مستشفى لبناني دعما للطواقم الطبية في معركتهم ضد كورونا

محادثة
حفلة موسيقية أمام مستشفى لبناني دعما للطواقم الطبية في معركتهم ضد كورونا
حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قدّم موسيقيون لبنانيون أمس الخميس حفلة مصغرة أمام مستشفى خاص في مدينة جبيل الساحلية شمال بيروت دعما لأفراد الطواقم الطبية الموجودين في الخطوط الأمامية لمكافحة فيروس كورونا الجديد الذي أصاب حوالى 700 شخص في لبنان.

وأقيم هذا الحدث في مستشفى سيدة المعونات الجامعي على بعد أربعين كيلومترا شمال بيروت، في "تحية للطواقم الطبية" في المستشفيات اللبنانية وكـ"بادرة تضامن" مع مرضى كوفيد-19 للتأكيد على أنهم "ليسوا وحدهم"، وفق ما أكدت لينا حمدان من جمعية "أحلى فوضى" القائمة على المشروع لوكالة فرانس برس.

وتوزع العشرات من أفراد الطاقم الطبي والتمريضي على أنحاء مختلفة في الباحة الخارجية للمستشفى أو على شرفات الغرف الداخلية، مرتدين بزات العمل مع التجهيزات الوقائية المطلوبة لمتابعة هذه الحفلة.

وقد غنوا وتمايلوا على وقع أعمال موسيقية عربية وعالمية معروفة قدمتها الفرقة غناء وعزفا على منصة استحدثت خصيصا للحفلة التي حملت شعار "منقطع هالقطوع سوا على خير" (معا نجتاز هذه المحنة بسلامة).

أ ف ب

وقالت المسؤولة الإعلامية في مستشفى سيدة المعونات إليز فرح باسيل لوكالة فرانس برس، إن هذه المبادرة ترمي إلى "زرع الفرح وإعطاء جرعة أمل وسعادة للطاقم الطبي الذي يحتاج بشدة لهذا الدعم".

وتمثل مدينة جبيل المحطة الثانية بعد بيروت في هذه المبادرة التي تجوب مدنا لبنانية عدة لتقديم حفلات في مستشفيات مختلفة تضامنا مع أفراد الطواقم الطبية والتمريضية في معركتهم ضد وباء كوفيد -19.

ومستشفى سيدة المعونات الجامعي الخاص هو من أولى المؤسسات الاستشفائية اللبنانية التي رصدت فيها إصابات بفيروس كورونا الجديد الذي أصاب 688 شخصا بينهم 22 حالة وفاة منذ ظهوره في لبنان قبل شهرين.