عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استمرار ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في العالم

وحدة العناية المركزة في مستشفى الجامعة في بون، ألمانيا
وحدة العناية المركزة في مستشفى الجامعة في بون، ألمانيا   -   حقوق النشر  Rolf Vennenbernd/AP
حجم النص Aa Aa

تسبب فيروس كورونا بوفاة 2,474,437 شخصاً في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب مصادر رسميّة الثلاثاء عند الساعة 11,00 ت غ.

وتأكدت إصابة أكثر من 111,641,390 شخصاً بالفيروس منذ ظهوره، وشُفي من بينهم ما لا يقلّ عن 68,552,400 شخص.

تستند الأرقام إلى التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد وتستثني المراجعات اللاحقة من قبل الوكالات الإحصائية، كما في روسيا وإسبانيا والمملكة المتحدة.

وسجلت الإثنين 6595 وفاة إضافية و284,765 إصابات جديدة في العالم.

والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة حسب الأرقام الأخيرة هي الولايات المتحدة مع 1297 وفاة والبرازيل (639) واسبانيا (535).

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً جراء الوباء إذ سجلت 500,313 وفاة من أصل 28,190,622 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز.

وبعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضررا هي البرازيل التي سجلت 247,143 وفاة و10,195,160 إصابة والمكسيك مع 180,536 وفاة (2,043,632 إصابة) والهند مع 156,463 وفاة (11,016,434 إصابة) والمملكة المتحدة مع 120,757 وفاة (4,126,150 إصابة).

وسجل في بلجيكا أعلى معدل للوفيات نسبة لعدد السكان بلغ 189 وفاة لكل مئة ألف نسمة، تليها الجمهورية التشيكية (182) وسلوفينيا (182) والمملكة المتحدة (178) وإيطاليا (159).

وأحصت أوروبا حتى الساعة 11,00 ت غ الثلاثاء 833,084 وفاة (36,667,016 إصابة) وأميركا اللاتينية والكاريبي 661,324 وفاة (20,800,396 اصابة) والولايات المتحدة وكندا 522,012 وفيات (29,038,265 إصابة).

وسجلت في آسيا 252,667 وفاة (15,949,216 إصابة) والشرق الأوسط 102,728 وفاة (5,315,547 إصابة) وإفريقيا 101,675 وفاة (3,838,878 إصابة) وأوقيانيا 947 وفاة (32072 إصابة).

ومنذ بدء تفشي الوباء، ازداد عدد اختبارات الكشف بشكل كبير وتحسنت تقنيات الفحص والتعقب، ما أدى إلى زيادة في عدد الإصابات المشخصة.

رغم ذلك، فإن عدد الإصابات المعلن قد لا يعكس إلا جزءاً بسيطاً من الإجمالي الفعلي، مع بقاء نسبة كبيرة من الحالات الأقل خطورة أو التي لا تظهر عليها أعراض، غير مكتشفة.

أعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية. ونظرا للتعديلات التي تدخلها السلطات الوطنية على الأعداد أو تأخرها في نشرها، فإن الأرقام التي يتم تحديثها خلال الساعات الـ 24 الأخيرة قد لا تتطابق بشكل دقيق مع حصيلة اليوم السابق.

المصادر الإضافية • ا ف ب