المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمام احتمال تقليص إمدادها بالغاز الروسي ألمانيا تفعل خطة للطوارئ وتدعو لتوفير الطاقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
وزير الاقتصاد والمناخ الألماني روبرت هابيك، يلقي بيانًا في برلين. 2022/03/22
وزير الاقتصاد والمناخ الألماني روبرت هابيك، يلقي بيانًا في برلين. 2022/03/22   -   حقوق النشر  مايكل شون/أ ب

تستعد الحكومة الألمانية لمجابهة احتمال تدهور إمدادها بالغاز الطبيعي، إذ قام وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك بتفعيل خطة الطوارئ لمرحلة الإنذار المبكر الخاصة بالغاز، وهو ما يعني أن فريقا لإدارة الأزمة مكون من مسؤولين في السلطة ومن مزودين، يجتمع يوميا في وزارة الاقتصاد الألمانية.

مرد اللجوء إلى هذه الخطة هو الحرب في أوكرانيا، والطلب الروسي من ألمانيا ودول أخرى "غير صديقة" بنظر الكرملين، بأن تدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، وهو ما رفضته مجموعة السبع واعتبرته خرقا لبنود العقد.

وتريد روسيا تقديم نص تشريعي يقنن الدفع بالروبل ابتداء من يوم الثلاثاء. ويقول هابيك إن التفاصيل غير معروفة، ولكن هناك رغبة في الاستعداد لأي طارئ.

وقال الوزير الألماني: "الآن نحن في مرحلة نبحث فيها من قرب عن المصادر التي تحف بها المخاطر أو التي يمكن أن تنقطع الإمدادات منها، وحاليا هذا ليس هو الحال، إذ أن تأمين الإمدادات مضمون وجميع العقود يتم تفعيلها في الموعد، وإذا حصل إخلال، فإنه سيكون من دور السوق في مرحلة ثانية للقيام بالواجب، أو إرسال إشارات إلى المستهلكين.

وقال هابيك إنه ليس معروفا كم من الوقت ستدوم الاحتياطات من الغاز في حال أوقفت روسيا إمداداتها، مبينا أن العامل الحاسم مدى امتلاء الخزانات خلال فصلي الخريف والشتاء المقبلين، وأضاف هابيك قوله: "بل حتى الآن، فإن كل كيلو واط سيتم توفيره سيساعدنا".

وقال هابيك : "لذلك فإنني أريد أن أضم النداء الخاص بمرحلة الإنذار المبكر إلى دعوة الشركات، وكذلك المستهلكين الخواص بأن يساعدوننا ويساعدوا ألمانيا وكذلك أوكرانيا، بأن يوفروا الغاز والطاقة معا".

وتتكون خطة الطوارئ الخاصة بالغاز من ثلاثة مراحل: بعيد مرحلة الإنذار المبكر يأتي الإنذار والمراحل الطارئة، ولا تتدخل الدولة إلى في المرحلة الثالثة وفق هابيك ، وسيكون للأسر والمؤسسات مثل المستشفيات الأولوية.