المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصر تلغي مناقصة دولية للقمح للمرة الثانية في فبراير

مصر تلغي مناقصة دولية للقمح للمرة الثانية في فبراير
مصر تلغي مناقصة دولية للقمح للمرة الثانية في فبراير   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – قالت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر يوم الاثنين إنها ألغت مناقصة دولية لشراء القمح للشحن في الفترة من 13 إلى 26 أبريل نيسان.

وقالت مصادر تجارية إن عددا صغيرا على نحو غير معتاد من ثلاث مؤسسات تجارية شارك في المناقصة بسبب حالة عدم اليقين التي تحيط بالمعروض واضطرابات السوق في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأضافت المصادر أن المشاركين في المناقصة لم يكونوا على استعداد لخفض عروض أسعارهم في مفاوضات بعد الظهر بسبب ارتفاع الأسعار في أسواق الحبوب بينما تتسبب الأزمة الأوكرانية في تقليص الإمدادات من منطقة بحر البلطيق إلى الأسواق العالمية.

واحتوى عرض للقمح الفرنسي على أدنى سعر عند 429.22 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن. وقُدم أيضا عرض نادر للقمح من الولايات المتحدة.

وفي مناقصتها السابقة في السابع عشر من فبراير شباط، اشترت الهيئة العامة للسلع التموينية 180 ألف طن كلها بسعر 338.55 دولار للطن شاملا تكلفة الشحن بعد أن تلقت حوالي 20 عرضا من مؤسسات تجارية.

ومنذ ذلك الحين قفزت أسعار القمح في أعقاب الأزمة الأوكرانية.

وقال تاجر أوروبي “كانت هناك مشاركة ضعيفة جدا في مناقصة الهيئة العامة للسلع التموينية اليوم في ظل الشكوك الحادة في السوق العالمي بعد الأحداث في أوكرانيا التي تتسبب في عدم الرغبة في المشاركة.”

وتعمل مصر، وهي غالبا أكبر مستورد للقمح في العالم، لشراء قمح من مناطق أخرى غير موًرديها الرئيسيين، روسيا وأوكرانيا، اللتين توقفت صادراتهما بسبب القتال في أوكرانيا.

وقدمت روسيا حوالي 50 في المئة من واردات مصر من القمح في 2021 في حين جاء 30 بالمئة من أوكرانيا، بحسب بيانات لقطاع الحبوب.

وقال تاجر آخر “تحتاج مصر لإيجاد مصادر جديدة للقمح لكن مناقصة اليوم تشير إلى أنه لن يكون من السهل العثور على إمدادات بديلة في ظل الشح الحالي في السوق العالي والتقلبات الشديدة للأسعار.”

وكان المشتري الحكومي للحبوب في مصر قد ألغى أيضا مناقصة للقمح في 24 فبراير شباط في أعقاب مشاركة عدد ضئيل من المصًدرين الرئيسيين بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.