المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تجري تدريبات بحرية في البحر الأسود وعيونها على السفن الأمريكية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
روسيا تجري تدريبات بحرية في البحر الأسود وعيونها على السفن الأمريكية
روسيا تجري تدريبات بحرية في البحر الأسود وعيونها على السفن الأمريكية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – شاركت قوات تابعة للبحرية الروسية في البحر الأسود يوم الثلاثاء في تدريبات على تدمير أهداف معادية وسط انزعاج روسي من وجود سفينتين حربيتين أمريكيتين في المنطقة.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين يوم الاثنين إن القوات الروسية ستراقب سفينة القيادة الأمريكية ماونت ويتني “بالنظارات المكبرة أو بالأدوات الدقيقة… لنظمها الدفاعية” وشكا من نشاط حلف شمال الأطلسي قرب الحدود الروسية.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، يوم الثلاثاء، عن أسطول البحر الأسود قوله إن سفنه تدربت على تدمير أهداف معادية وإن نظم الدفاع الجوي كانت على أهبة الاستعداد في قواعدها في نوفوروسيسك وفي شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها.

وكانت روسيا قد حذرت الدول الغربية من قبل من إرسال سفنها الحربية إلى البحر الأسود والاقتراب من ساحل شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في 2014 والمعترف على المستوى الدولي بأنها جزء من أوكرانيا.

وقالت البحرية الأمريكية يوم الاثنين إن السفينة ماونت ويتني وصلت إلى اسطنبول وإنها ستنضم قريبا لسفن أخرى في البحر الأسود.

ورفض الكرملين، يوم أيضا الثلاثاء، تقريرا إعلاميا أمريكيا عن حشد عسكري روسي قرب أوكرانيا ووصفه بأنه “زائف وذو قيمة متدنية” وذلك رغم أنه قال إن تحريك القوات على الأراضي الروسية أمر يرجع إلى موسكو.

وقال موقع بوليتيكو الإخباري إن صور الأقمار الصناعية الملتقطة يوم الاثنين أكدت تقارير حديثة أن روسيا تحشد قوات وعتادا عسكريا من جديد على الحدود مع أوكرانيا وذلك بعد حشد كبير خلال فصل الربيع.

وقالت أوكرانيا يوم الاثنين إنها لم تلحظ أي زيادة في القوات أو المعدات الروسية قرب الحدود.