Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مجموعة موالية لروسيا تعلن مسؤوليتها عن الهجمات الإلكترونية في اليوم الأول من انتخابات الاتحاد الأوروبي

 أمستردام، هولندا، الأربعاء 5 يونيو 2024.
أمستردام، هولندا، الأربعاء 5 يونيو 2024. Copyright Peter Dejong/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Peter Dejong/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  Mared Gwyn Jones
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

تم استهداف المواقع الإلكترونية لثلاثة أحزاب سياسية على الأقل في هولندا يوم الخميس حيث أدلى الناخبون الهولنديون بأصواتهم في الانتخابات الأوروبية.

اعلان

أعلنت مجموعة قراصنة موالية للكرملين مسؤوليتها عما يبدو أنه هجوم منسق على مواقع الأحزاب السياسية الهولندية ومؤسسات الاتحاد الأوروبي في اليوم الأول من الانتخابات الأوروبية.

وقالت ثلاثة أحزاب سياسية هولندية على الأقل - التحالف الديمقراطي المسيحي (CDA) وحزب الحرية (PVV) ومنتدى الديمقراطية (FvD) - إن مواقعها الإلكترونية كانت مستهدفة بهجمات إلكترونية يوم الخميس.

أعلنت HackNet، وهي مجموعة قراصنة تابعة لموسكو، مسؤوليتها عن الهجوم على قناتها على Telegram، مضيفة أنها استهدفت أيضًا الحزب السياسي الإصلاحي الهولندي (SGP) والمحكمة الأوروبية لمراجعي الحسابات (ECA).

وعلى ما يبدو أن موقع المحكمة الأوروبية لمراجعي الحسابات قد توقف بعد ظهر الخميس.

وفي تصريح لـ "يورونيوز"، قال متحدث باسم المحكمة: "نؤكد أنه منذ صباح اليوم، نشهد هجومًا إلكترونيًا (DDoS) جعل موقعنا على الإنترنت غير قابل للتشغيل".

وأضاف البيان: "نحن نعمل بنشاط للتخفيف من المشكلة". "في غضون ذلك، تمكنا من ضمان حماية الخدمات الأخرى".

قالت حركة النداء الديمقراطي المسيحي (CDA)، التابعة لحزب الشعب الأوروبي (EPP) من يمين الوسط، في بيان على منصة التواصل الاجتماعي X إن موقعها الإلكتروني "لم يعد متاحًا مؤقتًا" بسبب هجوم "خطير".

كما أعلن زعيم حزب المنتدى من أجل الديمقراطية (FvD) اليميني المتطرف، تييري بوديت، على منصة إكس عن أن الموقع الإلكتروني لحزبه معطل. وقال بوديت إن "الفريق بأكمله يعمل ساعات إضافية لصد الهجوم"، مضيفًا "روسيا؟".

كما تم تعطيل الموقع الإلكتروني لحزب جيرت فيلدرز من أجل الحرية (PVV) يوم الخميس.

يأتي ذلك وسط مخاوف متزايدة من أن الانتخابات - أكبر اقتراع وطني في التاريخ - عرضة لهجمات متزايدة.

وقال مسؤولو الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء إنهم يعتبرون 72 ساعة في الفترة التي تسبق التصويت "حاسمة"، مضيفين أنهم حشدوا فرق تنبيه سريع مخصصة للرد على أي تهديدات، مثل الهجمات الإلكترونية أو حملات التضليل المنسقة.

وأضاف المسؤولون أنه في العديد من دول الاتحاد الأوروبي - بما في ذلك إيطاليا وإسبانيا وألمانيا وبولندا - تم اكتشاف حملات تهدف إلى نشر معلومات مضللة حول التصويت في الأيام الأخيرة، بما في ذلك جهود لثني الناخبين عن الذهاب إلى صناديق الاقتراع أو تشجيعهم على إفساد تصويتهم.

HackNet هي شبكة قرصنة تعمل وفقًا لبعض شركات الأمن السيبراني الغربية بالتنسيق مع أجهزة المخابرات الروسية.

أعلنت المجموعة على قناتها على Telegram في وقت سابق من صباح اليوم أنها تستهدف "البنية التحتية للإنترنت في أوروبا" بمناسبة بدء التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

روسيا تضرب خمس مناطق مختلفة من مدينة خيرسون الأوكرانية ملحقة أضرارًا بمنازل سكنية

بعد سلسلة من الهجمات.. العراق يعزز حماية مطاعم ومنشآت أمريكية وغربية في بغداد

البنك المركزي الأوروبي يخفض أسعار الفائدة